أخبار

عشية جلسة البرلمان الماليزي.. رفضٌ لمناقشة مقترحات المعارضة

 

كوالالمبور/ 25 يوليو – “أسواق”

قدمت المعارضة الماليزية مقترحاً لمناقشة حالة الطوارئ في جلسة البرلمان التي من المزمع عقدها من يوم الغد 26 يوليو ولمدة خمسة أيام.

وتم تقديم الاقتراح من قبل زعيم المعارضة أنور إبراهيم، وهدف المقترح لمناقشة إعلان حالة الطوارئ وقضايا أخرى خلال اجتماع البرلمان الخاص، لكن هذا المقترح قوبل بالرفض من رئاسة البرلمان.

وأوضح رئيس مجلس النواب داتوك أزهر عزيزان هارون، أن الإشعار بالاجتماع الخاص صدر في 15 يوليو، وتم تقديم اقتراح النائب عن بورت ديكسون في 12 يوليو، وهذا هو أحد أسباب الرفض.

وقال في رسالة مؤرخة في 23 يوليو: “لذلك، اقتراحه ليس في ورقة الطلب لأنه تم تقديمه قبل الإشعار”.

وقدم أنور اقتراحًا لمناقشة قوانين الطوارئ، وجائحة كوفيد-19، والإنفاق المرتبط بها، وجهود التطعيم وخطة التعافي الوطنية.

وفي رد البرلمان ذكر أزهر هارون أيضًا أن النظام الأساسي 11 (3) قد نص بوضوح على أن ترتيب الأعمال للاجتماع الخاص للبرلمان هو من اختصاص رئيس الوزراء.

كما شدد رئيس البرلمان على أن أنور قد أثار عدة قضايا مختلفة في اقتراح يتعارض مع الأمرين الأساسيين 33 (1) و 46 (3).

وأضاف: “أنا أيضًا أرى أن اقتراحه يتعارض مع المادة 150 (7) من الدستور الاتحادي”.

ووفقًا لآخر ورقة طلب صادرة عن البرلمان، سيتم السماح للنواب بطرح الأسئلة والتعبير عن آرائهم خلال الجلسة الخاصة؛ والتي ستشمل جلسات مسائلة لخمس وزارات في معنيين بمكافحة كوفيد-19.

كما سيتم طرح ثلاثة إعلانات طارئة وتسعة قوانين طوارئ خلال الاجتماع.

المصدر: مالي ميل – ذا ستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat