أدب وتراث

كرنفالات ومعارض… كوالالمبور تتحضر للاحتفال باليوبيل الذهبي

 

كوالالمبور / 25 أكتوبر – “أسواق”

قال وزير الأقاليم الفيدرالية داتوك سيري شهيدان قاسم، إن مدينة كوالالمبور ستحتفل باليوبيل الذهبي (1972-2022) في الأول من فبراير من العام المقبل.

وقال إن الاحتفال هو إحياء للذكرى الخمسين لإعلان كوالالمبور كأول مدينة في ماليزيا في عام 1972.

وأضاف: “تطورت كوالالمبور بشكل كبير من أصولها في بلدة صغيرة إلى ما نراه اليوم. لقد حققت النجاح تلو الآخر في مختلف المجالات سواء على المستوى الوطني أو على الصعيد العالمي، مما يثبت إنجازها الرائع على مدى العقود الخمسة الماضية.”

وقال في مؤتمر صحفي بعد إطلاق الشعار الخاص بالحفل: “نحن نقف في قاعة مجلس مدينة كوالالمبور (DBKL) لنؤكد التزامنا الأعلى للتغلب على أي تحديات أمام نجاح كوالالمبور في المستقبل”. وبدأ العد التنازلي بالتزامن مع الاحتفال في 1 فبراير 2022 من اليوم.

وقال شهيدان إن الاحتفال يهدف لتعزيز الشعور بالوعي والانتماء إلى مدينة كوالالمبور، من خلال مشاركة أكبر في برنامج الحفل.

وأوضح أنه تم ترتيب خمسين برنامجًا من الأنشطة لسكان المدينة بهدف تعزيز الترابط بين بلدية المدينة والمجتمع والسلطات ذات الصلة.

وقال: “من بين البرامج التي ستقام مسابقة كوالالمبور للكتابة، ومهرجان كوالالمبور للطبل (غيندانغ) ومهرجان الرقص، وكرنفال كوالالمبور، ومهرجان نوستالجيا كوالالمبور، ومعرض الطعام”.

وأشار شهيدان إلى أن وزارته تخطط لعقد برنامج تفاعل ليوم المواطن (Hari Rakyat) مع سكان الأقاليم الفيدرالية؛ في محاولة لحل المشكلات بما يتماشى مع مفهوم الأسرة الماليزية.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat