اقتصاد

قمة “أبيك” الإقتصادية تحاول تجاوز قيود كورونا

كوالالمبور – “أسواق”
أجرى وزير المالية الماليزية تنغكو ظفرول بن عبد العزيز والمدير التنفيذي لمنتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ أبيك الدكتورة ريبيكا ستا ماريا حول تحديات في استضافة مؤتمر قمة أبيك في العام الحالي مع مختلف القيود على السفر وسط انتشار وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.
وأكد ظفرول في تغريدة رسمية له على موقع تويتر أنه تلقى مكالمة هاتفية من ريبيكا لمناقشة التقدم الذي أحرزه منتدى أبيك، وتحديداً في الناحية المالية.
وقال: “تطرقنا أيضًا إلى تحديات في استضافة قمة منتدى أبيك في العام الحالي مع مختلف قيود السفر أثناء انتشار جائحة فيروس كوفيد-19 “.
كما اجتمع المجلس الاستشاري للأعمال في أبيك عبر مؤتمر افتراضي من أجل اعتماد تقرير كوفيد-19 لتقديمه إلى وزراء تجارة دول أبيك، الذي يحتوي على توصيات لمعالجة تأثير فوري للوباء ووضع أساس لتعافي الاقتصاد ومرونته.
وقد كان من المقرر أن يعقد مؤتمر قمة أبيك في نوفمبر تشرين الثاني القادم، ولكن من الآن فصاعداً تعقد جميع الاجتماعات بشكل افتراضي.
ويمثّل منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ ملتقى مهماً للحكومات، حيث يضم 21 دولة، كما يشجع على التجارة الحرة في جميع أنحاء منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat