أخبار

اكتشاف بؤرة إصابة بالملاريا في إحدى ضواحي كوالالمبور

كوالالمبور – “أسواق”
قامت السلطات الماليزية بإجراء اختبارات الدم لأكثر من 600 أسرة في حيين في منطقة أمبانغ بعد اكتشاف 14 حالة إصابة بالملاريا في المنطقة.
وأكد داتوك عبد الحميد حسين، رئيس المجلس البلدي في أمبانغ جايا، تفشي الملاريا في تامان ساجا وتامان بوكيت هاتاماس، مع اكتشاف 13 حالة بين العمال في موقع بناء.
وقالت الدكتورة سيتي ماريا محمود، رئيسة لجنة الصحة والرعاية الاجتماعية وتمكين المرأة والأسرة، إن حالة واحدة فقط تتعلق بسكان ماليزيين محليين.
وقد تم الكشف عن الحالة الأولى في 30 مايو في موقع بناء، وتم فحص 500 عامل فيما بعد بحثًا عن إصابات جديدة.
وأضافت: “تم اختبار 3000 شخص آخرين، وما زات عمليات الفحص مستمرة في المنطقة من قبل مسؤولي الصحة”.
وأوضحت أن هذه هي أول حالة إصابة بالملاريا في سيلانجور هذا العام.
وبحسب عبد الحميد، فإن مصدر تفشي المرض لا يزال قيد التحقيق.
وقال: “يقوم مكتب صحة هولو لانجات بإجراء فحص الملاريا للسكان في تامان ساجا منذ يوم الاثنين”.
كما تم وضع لافتات حول الحي لإبلاغ السكان بما يجري حالياً.
في ذات الوقت حث السكان على التعاون مع السلطات أثناء عملية الفحص.
وتعد الملاريا مرض ينقله البعوض مثل حمى الضنك، لذا ينصح بأخذ عوامل النظافة وتجنب مسببات المرض.
وعادة ما تسبب لدغة البعوضة الصداع والغثيان والقيء وآلام العضلات والتعب، وكذلك الحمى المرتفعة مع قشعريرة (ارتعاش شديد مصحوبًا بشعور بالبرد) يتبعه التعرق.
يذكر أنه في شهر أبريل المنصرم، قال مدير عام الصحة داتوك د. نور هشام عبد الله إن ماليزيا نجحت في الحفاظ على صفر من حالات الإصابة بالملاريا منذ عام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat