أخبار

ماليزيا تعود للانتخابات.. وولاية صباح تبدأ الاقتراع

كوالالمبور – “أسواق”

من المتوقع أن يدلي اليوم ما يزيد قليلاً عن 1124598 ناخباً من مواطني ولاية صباح شرقي ماليزيا بأصواتهم، للاختيار بين 447 مرشحًا من 17 حزبًا وجهة، والذين يتنافسون على 73 مقعدًا في انتخابات الولاية المفاجئة التي دعا إليها رئيس الوزراء المؤقت داتوك سيري محمد شافعي أبدال.

وسيقرر “الصباحيون” اليوم وجهتهم السياسية القادمة، في انتخابات هي الأولى بين الولايات منذ انتخابات عام 2018 الماضية.

وتعكس استطلاعات الرأي أن هذه الانتخابات سيكون لها بالغ الأثر على باقي انتخابات الولايات القادمة، كما ستعكس المصير السياسي على المستوى الفيدرالي.

رئيس الوزراء تان سري محي الدين ياسين ألمح خلال الحملة الانتخابية إلى أنه قد يدعو إلى انتخابات عامة مبكرة إذا سارت انتخابات ولاية صباح السادسة عشرة بالشكل المناسب.

يأتي ذلك في ظل إعلان رئيس المعارضة ورئيس حزب PKR داتوك سيري أنور إبراهيم أنه يتمتع بأغلبية نواب البرلمان، مضيفًا أنه يسعى للحصول على لقاء مع الملك لإعلانه رئيساً للوزراء.

كما أكد الدكتور أحمد زاهد حميدي أن لديه معلومات تفيد بأن العديد من النواب من حزب أمنو وآخرين في التحالف الوطني يدعمون أنور، وأنه يحترم موقفهم.

هذه التطورات وصلت أصدائها إلى ولاية صباح، كما زادت حالة الاستقطاب السياسي الحاصل خلال الحملات الانتخابية وصولاً إلى اليوم حيث موعد الاقتراع، في ظل عدم وجود مؤشرات حاسمة تتوقع الفائز في هذا العراك السياسي.

ومن الملاحظ كذلك أن الارتفاع المفاجئ في حالات كوفيد-19 لم يثبّط من اندفاع “الصباحيين” وروحهم القوية المصممة على اجتياز هذا الاستحقاق السياسي والتعبير عن رأيهم واختيارهم، حيث تشهد مراكز الاقتراع إقبالاً ملحوظاً.

 

ويتوقع المراقبون الانتخابيون والسياسيون إقبالاً للناخبين يتراوح بين 65٪ و 75٪، على الرغم من أن “الصباحيين” يتجهون إلى صناديق الاقتراع مرة أخرى بعد 28 شهراً فقط من آخر انتخابات ولاية جرت بالتزامن مع الانتخابات العامة الرابعة عشرة.

 

 

المصدر: ذي ستار – مالي ميل – وكالات

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat