أخبار

لتشكيل لجنة لمساعدة اللاجئين… السفارة الفلسطينية في ماليزيا تجتمع بالجالية

كوالالمبور/ 27 مارس – “أسواق”

استضافت السفارة الفلسطينية في ماليزيا أعضاء الجالية الفلسطينية، وذلك لمناقشة العديد من القضايا المتعلقة بعمل الجالية وأنشطتها وخططها المستقبلية؛ لاسيما برامج وأنشطة شهر رمضان المبارك.

وكان في استقبال اللجنة في مقر السفارة السفير الفلسطيني وليد أبو علي، وبحضور أعضاء السفارة المستشار الأول محمد أبو دقة، والمستشار سفيان الخالدي، والمستشار أحمد بحيص، كما شارك في الاجتماع نائب رئيس اتحاد الطلاب الدكتور منصور شعث، وأمين سر حركة فتح إقليم ماليزيا يوسف المدهون وعضو الإقليم محمد أبو عايد.

من جانبه شكر رئيس الجالية الفلسطينية في ماليزيا علاء عبد الرحيم عبد الواحد السفارة الفلسطينية وعلى رأسها السفير الدكتور وليد أبو علي، واصفاً إياها “بالبيت الفلسطيني” الذي يحتضن الجميع، ولا يدخر جهداً في تقديم الدعم والإسناد لإنجاح أنشطة الجالية وفعالياتها المختلفة.

وقد تخلل اللقاء نقاش عدة موضوعات كان من أبرزها الوقوف على بعض أوضاع أبناء الجالية الفلسطينية في ماليزيا بشكل عام، وخاصة مشاكل اللاجئين الفلسطينيين الموجودين هنا، وقد خلص المجتمعون إلى قرار بتشكيل لجنة مختصة للاجئين الفلسطينيين لرعاية مشاكلهم وحل قضاياهم العالقة، والتواصل الدائم بشأنهم مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR).

كما أكدت الجالية على جهوزيتها للبدء بالعديد من الأنشطة الخاصة بأبناء الجالية، والتي سيكون للاجئين منها النصيب الوافر، ومن أبرزها مشروع توزيع وجبات إفطار الصائمين خلال أيام شهر رمضان المبارك، عدا عن توزيع السلال الغذائية على مستحقيها للتخفيف عن كاهل أبناء الجالية خلال أيام الشهر الفضيل، في حين تم الاتفاق أيضاً على عقد مسابقة قرآنية رمضانية لأبناء الجالية.

بدوره أشاد السفير وليد أبو علي، بالجهود التي تقوم بها الجالية، كما أثنى على الأفكار الخلاقة والبناءة التي من المزمع تنفيذها خلال شهر رمضان المبارك، وخاصة ما يتعلق باللاجئين، الذين لهم كل الدعم والإسناد، حتى “لو تقاسمنا معهم اللقمة” بحسب وصفه.

كما شدد على ضرورة أن تراعي لجنة تقديم المساعدات الرمضانية الشفافية التامة بين كافة أبناء الجالية، دون أي تفرقة أو تمييز، لضمان وصولها لكافة مستحقيها من كافة أطياف الشعب الفلسطيني.

من جانبه أكد رئيس الجالية علاء عبد الرحيم عبد الواحد، أن الجالية ستواصل جهودها بالتنسيق والتعاون الدائم مع كافة الأطراف الفلسطينية، لتقديم ما من شأنه خدمة ورعاية شؤون الفلسطينيين في ماليزيا، مشيراً إلى أن كافة المساعدات والبرامج الرمضانية ستقدم من خلال لجنة خاصة تم تشكيلها بالتوفق ما بين الجالية والسفارة والاتحاد والإقليم، وذلك لتقييم احتياجات أبناء الجالية والوصول إلى قائمة بأسماء المستفيدين من تلك المساعدات.

وأوضح عبد الواحد أن الجالية بصدد نشر رابط إلكتروني في وقت قريب، وذلك لإتاحة الفرصة أمام أبناء الجالية الذين يودون الحصول على حصتهم من السلال الغذائية وكذلك وجبات الإفطار خلال شهر رمضان المبارك، حيث سيساعد ذلك على مزيد من التواصل ومعرفة احتياجات الفلسطينيين في ماليزيا، وتقديم ما يلزم لهم والوقوف إلى جانبهم في كافة قضاياهم الحياتية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat