أخبار

الشرطة الماليزية تحذر من تصاعد بعض الجرائم الخطيرة في المجتمع وتعد بتطوير عملها

كوالالمبور/ 27 مارس – “أسواق”

أكد المفتش العام للشرطة الماليزية عبد الحميد بدور، أن الشرطة دخلت في المرحلة الأخيرة من المناقشات لشراء مسدسات الصعق الكهربائي للأفراد.

وأوضح أن الحكومة وافقت على تخصيص أموال لشراء أصول مثل الدوريات والسيارات المدرعة والقوارب والطائرات بدون طيار، والسترات الواقية من الرصاص وكاميرات المراقبة الإضافية.

كما وافقت الحكومة على بناء 2000 وحدة من المنازل في وادي كلانج (للموظفين)، في حين أن هناك 5000 وحدة أخرى في المرحلة النهائية من النقاش، وبانتظار موافقة الوكالات الفيدرالية.

وأشار في خطابه إلى أن الحكومة وافقت أيضا على مبلغ كبير من المال، لإصلاح الوحدات السكنية القديمة.

كما أوضح أن هناك المزيد من الجرائم غير التقليدية في الفترة الحالية، بما في ذلك عمليات الاحتيال عبر الإنترنت، والمواد الإباحية عن الأطفال، والتنمر عبر الإنترنت.

وقال إن إدمان المخدرات لا يزال يمثل مشكلة رئيسية، على الرغم من أن الشرطة نجحت في اختراق العديد من العصابات والمصانع في العام الماضي ، مع مصادرة مخدرات تقدر بالمليارات.

وطالب حميد الضباط والموظفين بالابتعاد عن الفساد والعمل بنزاهة، وحثهم على عدم إهدار تضحيات أفراد القوة السابقين الذين ضحوا بحياتهم لضمان سلام الوطن.

المصدر: بيرناما – مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat