أخبار

خشية من وصول الطفرة “B” إلى ماليزيا… منع السفر من وإلى 7 دول إفريقية

كوالالمبور / 27 نوفمبر – “أسواق”

أعلنت وزارة الصحة الماليزية، أنها تراقب الطفرة الجديدة من كوفيد- 19 والتي تحمل اسم B.1.1.529، وهي طفرة جديدة للفيروس التاجي مع 32 أو ضعف كمية البروتينات المرتفعة داخل متغير دلتا السائد حاليًا.

وأوضح وزير الصحة خيري جمال الدين، خلال مؤتمر صحفي، أن فترة الحضانة والأعراض وإمكانية الإصابة بالطفرة B.1.1.529 لا تزال قيد الدراسة.

وقال خيري إنه حتى الآن، تم اكتشاف حالات إصابة تتعلق بالطفرة الجديدة في ثلاث دول، مع 77 حالة في جنوب إفريقيا، وأربع حالات في بوتسوانا، وحالتين في هونغ كونغ.

وأضاف: “استنادًا إلى المراقبة الجينية التي تم إجراؤها حتى 26 نوفمبر، لم يتم الإبلاغ عن أي حالات لطفرة B.1.1.529 الجديدة للفيروس حتى الآن في ماليزيا.”

كما لا تزال منظمة الصحة العالمية (WHO) تقيم التطورات المتعلقة بالطفرة B.1.1.529 الجديدة في الوقت الحالي، كما تم تصنيف هذا الفيروس الجديد من قبل منظمة الصحة العالمية على أنها طفرة تحت المراقبة (VUM).

وشدد الوزير خيري على أن وزارة الصحة قررت تنفيذ العديد من الإجراءات الاحترازية، حيث لم يعد يُسمح للماليزيين بالسفر إلى جنوب إفريقيا، وبوتسوانا، وإسواتيني، وليسوتو، وموزمبيق، وناميبيا، وزيمبابوي.

كما سيتم منع الأجانب الذين لديهم سجل سفر من هذه الدول السبع خلال آخر 14 يومًا من دخول ماليزيا.

وقال خيري إنه بالنسبة للماليزيين أو المقيمين الدائمين الذين يتطلعون إلى العودة من هذه البلدان، بغض النظر عن حالة التطعيم الخاصة بهم، فسيتعين عليهم الخضوع للحجر الصحي الإلزامي لمدة 14 يومًا في مركز عزل مخصص، ولن يُسمح لهم بالحجر الصحي في المنزل.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat