أخبار

تحالف العقد الوطني يفترق.. “أمنو” تقرر رسمياً إنهاء شراكتها مع “بيرساتو”

كوالالمبور/ 29 مارس – “أسواق”

قال رئيس حزب منظمة الملايو الوطنية المتحدة (أمنو) داتوك سيري أحمد زاهد حميدي، إن قرار حزبه الرسمي بإنهاء تعاونه السياسي مع بيرساتو في الانتخابات العامة الخامسة عشرة، هو قرار ملزم ويعني أن الحزب لم يعد منقسمًا بشأن هذه المسألة.

وفي حديثه للصحافة بعد اختتام اجتماع الجمعية العمومية السنوية الخامسة والسبعين للحزب، أكد زاهد أن الاقتراح المقدم إلى قيادة الحزب لقطع العلاقات مع بيرساتو قد تم قبوله بالإجماع.

وأضاف: “نظرًا لأن الجمعية العامة هي أعلى هيئة قيادية في أمنو، كما هو منصوص عليه في دستورها، فبمجرد أن تتخذ قرارًا بشأن سياسات الحزب، يجب على أعضائها الالتزام التام بالقرار الذي تم اتخاذه.

“ولهذا السبب، لا ينبغي أن يكون هناك أي ادعاءات أو شائعات بأن أمنو على منقسم أو مفترق طرق، أمنو ليس على مفترق طرق، فقرار الجمعية العمومية كان واضحا جدا”، بحسب زاهد.

وأوضح زاهد أن الحزب يدرس أمراً آخر، وهو سحب الدعم الفوري لتحالف العقد الوطني “بيريكاتان ناسيونال” بمجرد رفع حالة الطوارئ في 1 أغسطس أو قبل ذلك، لكنه أضاف أن هذا الأمر سيناقش مطولًا في اجتماع المجلس الأعلى المقبل.

وفي وقت سابق، قال زاهد في خطابه السياسي أمام الجمعية العامة، إن أمنو بقيادة ستتوجه إلى الانتخابات بمفردها، رافضًا أي فكرة للانضمام إلى حزب العدالة الشعبية.

وحذر الزاهد من أنه سيتم اتخاذ إجراءات تأديبية بحق “طفيليات” داخل الحزب حاولت تقويض قرار الحزب.

المصدر: مالي ميل – ذا ستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat