أخبار

سفير فلسطين يثمن دور ماليزيا والشعوب الحرة في دعم القضية الفلسطينية

كوالالمبور/ 29 نوفمبر – “أسواق”

يأتي يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني في التاسع والعشرين من شهر تشرين الثاني من كل عام بمبادرة من الأمم المتحدة، إحياءً لذكرى اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة قرار التقسيم رقم (181)  لعام 1947.

ويوم التضامن مع الشعب الفلسطيني مناسبة سنوية لتذكير العالم بأن الشعب الفلسطيني لا يزال صامداً فوق أرضه، على مدار أكثر من قرن من الزمان، مضحياً ومقاوماً ومتحدياً لاحتلال إحلالي صهيوني سلب أرضه ومقدساته.

كما أنها مناسبة ليقدم خلالها الفلسطينيون الشكر والامتنان لكل تلك الشعوب، وعلى رأسها الشعوب العربية والإسلامية وبلدان العالم الحر، التي لم تيأس يوماً من دعم ومساندة الفلسطينيين إيماناً بقضيتهم رغم مرور كل هذه السنوات.

وبهذه المناسبة توجه الدكتور وليد أبو علي سفير فلسطين في ماليزيا بكلمة خاصة لمجلة وموقع “أسواق”، استذكر فيها شهداء فلسطين وكل من ضحى من أجل نيل الحق الفلسطيني.

كما عبر عن شكره وتقديره للدور الماليزي البارز في دعم وإسناد القضية الفلسطينية، مشيراً إلى أنه رغم التباين في الشارع الماليزي سياسياً، إلا أنهم جميعاً -حكومة وشعباً- يتوحدون على حب ودعم فلسطين.

وأكد أبو علي أن رئيس الوزراء الماليزي محيي الدين ياسين عبّر عن ثبات الموقف الماليزي تجاه القضية الفلسطينية واستمرار جهوده بلاده في دعم وإسناد هذه القضية العادلة.

كما طالب أبو علي من الجالية الفلسطينية في ماليزيا وبروناي وتايلاند باستمرار الاحترام والتقدير لهذه الدول، التي تقدم الكثير من أجل شعبنا، مشيراً إلى ضرورة الالتزام بقوانين هذه البلاد.

وناشد السفير دول العالم الحر بالوقوف إلى صف شعبنا في مشواره لنيل حقوقه المسلوبة، داعياً المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه ما يحدث من تجاوزات وجرائم إسرائيلية بحق أبناء شعبنا.

وختم السفير كلمته بتوجيه الشكر والتحية لإدارة مجلة وموقع “أسواق” وكافة العاملين بها، على جهدهم في متابعة أخبار الجاليات العربية في ماليزيا، وتزويدهم بما يهمهم من معلومات، مشيراً إلى أنها منبر العرب والناطقة باسم قضاياهم في هذه البلاد، متمنياً لـ”أسواق” دوام التقدم والازدهار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat