اقتصاد

الصادرات الماليزية ترتفع للشهر الثالث على التوالي والإلكترونيات تتصدر القائمة

كوالالمبور/ 29 ديسمبر – “أسواق”

على الرغم من الآثار السلبية لجائحة كوفيد-19، إلا أن بيانات التجارة حملت أخباراً سارة لماليزيا، حيث ارتفعت الصادرات بنسبة 4.3٪ في نوفمبر مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، مسجلة قيمة إجمالية قدرها 84.4 مليار رنجيت ماليزي، حسبما قال كبير الإحصائيين محمد عزير محي الدين.

ويعتبر هذا الشهر الثالث على التوالي الذي تشهد فيه الصادرات ارتفاعاً مقارنة بالشهر المقابل من العام الماضي.

ففي سبتمبر، ارتفعت الصادرات إلى 88.9 مليار رنجيت ماليزي، بزيادة قدرها 13.6٪ مقارنة بالعام الماضي، أما في أكتوبر فبلغ حجم الصادرات 91.1 مليار رنجيت ماليزي، بزيادة قدرها 0.2٪ عن العام الماضي وزيادة 2.4٪ عن الشهر السابق.

وقال عزير إن إحصائيات التجارة الخارجية في نوفمبر تظهر أن نمو الاقتصاد كان مدفوعا بإعادة الصادرات، حيث اتسعت بنسبة 18.1٪ أو 15.4 مليار رنجيت ماليزي من إجمالي الصادرات.

وأضاف أن الصادرات المحلية، التي بلغت قيمتها 69.1 مليار رنجيت، نمت بنسبة 1.7٪ مقارنة بشهر نوفمبر 2019.

ومع ذلك، أوضح عزير أن الواردات التي بلغ مجموعها 67.6 مليار رنجيت ماليزي، استمرت في تسجيل نمو سلبي بنسبة 9٪.

ومع الظروف الاقتصادية العالمية الصعبة الناجمة عن الجائحة، أوضح أن إجمالي التجارة الماليزية في نوفمبر انخفض بنسبة 2٪ إلى 152 مليار رنجيت ماليزي من 155.2 مليار رنجيت ماليزي في نوفمبر من العام الماضي.

كما أفادت إدارة الإحصاء أيضًا أن التوسع في الصادرات كان مدعومًا بشكل أساسي بزيادة الصادرات إلى الولايات المتحدة (+ 1.9 مليار رنجيت ماليزي)، سنغافورة (+ 1.8 مليار رنجيت ماليزي)، الصين (+ 1.7 مليار رنجيت ماليزي)، هونغ كونغ (+ 3.1 مليار رنجيت ماليزي) والاتحاد الأوروبي (457.4 مليون رنجيت ماليزي).

وفي الوقت نفسه، كان الانخفاض في الواردات بشكل رئيسي من سنغافورة (2.2 مليار رنجيت ماليزي) والاتحاد الأوروبي (- 1.1 مليار رنجيت ماليزي) والإمارات العربية المتحدة (-846.3 مليون رنجيت ماليزي) والصين (-738.7 مليون رنجيت ماليزي) والولايات المتحدة. (705.2 مليون رنجيت ماليزي).

أما القطاعات الرئيسية التي ساهمت في زيادة الصادرات كانت المنتجات الكهربائية والإلكترونية (+ 6.5 مليار رنجيت ماليزي)؛ منتجات المطاط (+2.9 مليار رنجيت ماليزي) والمنتجات الزراعية القائمة على زيت النخيل (+433.6 مليون رنجيت ماليزي).

في حين جاء الانخفاض في الواردات من المنتجات البترولية (-4.1 مليار رنجيت ماليزي) ؛ معدات النقل (1.1 مليار رنجيت ماليزي)؛ تصنيع المعادن (-629.7 مليون رنجيت ماليزي)؛ الآلات والمعدات (563.1 مليون رنجيت ماليزي) والنفط الخام (- 499.8 مليون رنجيت ماليزي).

المصدر: FMT – بيرناما

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat