أخبار

الصحة العالمية تحتفي ب “ووهان” خالية من فيروس كورونا

كوالالمبور – “أسواق”
رحبت منظمة الصحة العالمية بالأنباء التي تفيد بأنه لم يعد هناك مرضى بكوفيد-19 في المستشفيات بمدينة ووهان الصينية، مشيدة “بالجهود الدؤوبة” التي بذلها الأهالي هناك لمكافحة الجائحة.
فبعد أكثر من ثلاثة أشهر من الكفاح الشاق، أعلنت مدينة ووهان بوسط الصين، التي كانت في وقت من الأوقات الأشد تضررا من تفشي فيروس كورونا الجديد، خلو مستشفياتها من جميع حالات الإصابة بكوفيد-19.
وأكدت ماريا فان كيرخوف المديرة الفنية لبرنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية خلال مؤتمر صحفي افتراضي “إنها لأنباء سارة للغاية أن نسمع بعدم وجود مزيد من الحالات شديدة الخطورة، وبعدم وجود مزيد من المرضى في ووهان”.
وأضافت “لهذا نتوجه بتهانينا على هذا الإنجاز”.
كما أعربت الدكتورة فان كيرخوف عن تقديرها “للجهود الدؤوبة” التي بذلها الأهالي في ووهان وليس فقط العاملين في مجال الرعاية الصحية، وإنما أيضا الأفراد الذين بقوا في منازلهم، والذين التزموا بإجراءات الصحة العامة”.
وقالت: “نرفع قبعاتنا لكم، ونشكركم على التزامكم والخدمة التي قدمتوها، وعلى تقاسمكم معنا في العالم ما استطعتم أن تحققوه”.
وبصفتها أحد الخبراء المشتركين بين الصين ومنظمة الصحة العالمية الذين زاروا الصين في فبراير لإجراء دراسة ميدانية، ذكرت الدكتورة فان كيرخوف أن “الصين عملت بجد للسيطرة على تفشي المرض”.
وأوضحت: “لقد كنت هناك لمدة أسبوعين وعملت بشكل مباشر مع مسؤولين وزاريين، ومسؤولين من مختلف القطاعات، من المستشفيات، وعبر المجتمعات المحلية، لنرى حقا ما تم تطبيقه لخفض هذه الأرقام”.
كما طلبت الدكتورة من أهالى ووهان أن “يلتزموا اليقظة”، في حالة ظهور حالات جديدة.
وقالت الدكتورة فان كيرخوف إن “العالم تعلم من الصين”، مضيفة “نحن بحاجة إلى مواصلة التعلم من ووهان كيفية قيامها برفع هذه الإجراءات، وكيفية إعادتها المجتمع إلى طبيعته، أو لطبيعة جديدة، ومن حيث الكيفية التي سنعيش بها مع هذا الفيروس في المستقبل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat