اقتصاد

الحكومة الماليزية: لا نجبر الشركات والمطاعم على استئناف العمل يوم الإثنين

كوالالمبور – “أسواق”
قال وزير المالية الماليزي داتوك زافرول عبد العزيز إن الشركات يمكنها أن تقرر بنفسها ما إذا كان عليها إعادة فتح أعمالها يوم الاثنين أم لا.
وأكد في تصريحات صحفية، أنه لم يكن هناك إجبار في إعلان الحكومة لأحد بقرارها عودة الأنشطة الاقتصادي واستئنافها اعتبارًا من 4 مايو.
وقال إنه بناءً على البيانات التي تمت دراستها، جاء القرار الحكومي أنه يمكن إعادة فتح الاقتصاد الماليزي.
وأضاف “يجب علينا كحكومة أن ننظر إلى البيانات المتاحة، وما إذا كانت الشروط التي حددتها منظمة الصحة العالمية محققة أم لا، إذ يجب استيفاء تلك الشروط والمعايير أولاً.
ونحن قررنا أن نعيد النشاط الاقتصادي بداية من 4 مايو، ولكن إذا كانت هناك شركات أو مطاعم غير جاهزة بعد، فليس عليها أن تفتح.
وأوضح الوزير: “نحن لا نجبر الشركات على فتح أبوابها في 4 مايو، وأعلم أن هناك شركات غير مستعدة، وقد أبلغت بالفعل وزارة التجارة الدولية والصناعة والحكومة أنها ستفتح بعد ذلك بأسبوع ، لأنها تحتاج إلى القيام ببعض الخطوات كفحص درجة الحرارة للموظفين وغيرها، لذا فإن ذلك يستغرق وقتاً”.
هذا وأعلن رئيس الوزراء تان سري محي الدين ياسين أول أمس أنه سيسمح يوم الاثنين لجميع القطاعات الاقتصادية والشركات تقريبًا بإعادة فتحها بشرط صارمة فيما يسمى أمر تقييد الحركة المشروطة (CMCO).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat