أدب وتراث

ولاية بهانج الماليزية تحيي طقوس “مدفع رمضان” منذ 40 عاماً

كوالالمبور – “أسواق”
يعتبر “مدفع رمضان” من الطقوس التي اعتاد المسلمون عليها، حيث يرتبط إطلاقه بإفطارهم وإمساكهم في أيام شهر رمضان وقت أذاني المغرب والفجر، ورغم كثرة مساجد ومآذن ماليزيا فقد عرفت محافظة بيكان، بولاية باهانج وسط ماليزيا مدفع الإفطار منذ 40 عاماً ماضياً.
ويوضح قائد شرطة بيكان المراقب محمد رزلي محمد يوسف ذلك بقوله: “إن المحافظة كانت ولا زالت تستخدم هذه الوسيلة عند الغروب، إيذاناً بالإفطار في شهر رمضان”.
ويضيف: “نحن نستعمل مدفعين من طراز ‹‹بافاريا غن M635›› الألماني يصل وزن كل واحد منهما 415 كيلوغراماً”.
وأوضح أن ظهور طقوس الاحتفال برمضان عن طريق إطلاق مدفع الإفطار، جاء بسبب عدم توفّر التواصل المسموع آنذاك فضلاً عن بُعد المساجد عن البيوت.
وأشار إلى أن الطلقة المدفعية يمكن سماعها على بعد كيلومتر واحد.
وأشار إلى أن طقوس إطلاق الطلقات المدفعية لا تقتصر على الاحتفال بشهر رمضان والإعلان عن موعد الإفطار فحسب، بل أيضاً عن ثبوت هلال شهر شوال.
يذكر أن طقوس بدء الإفطار في رمضان على طلقات المدفع، ربما تكون عادة عند أغلب المسلمين في معظم الدول العربية والإسلامية الأخرى، ولكن في ماليزيا لا تزال تعتبر فريدة ونوعية في بعض الولايات وليس جميعها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat