اقتصاد

وزير الداخلية الماليزي: غير مسموح للعمال الأجانب بدخول البلاد بالرغم من الحاجة لذلك

كوالالمبور/ 30 أبريل – “أسواق”

قال وزير الداخلية الماليزي داتوك سيري حمزة زين الدين إنه لم يتم اتخاذ أي قرار سياسي بعد للسماح للعمال الأجانب بالعودة إلى البلاد؛ على الرغم من الحاجة الملحة المتزايدة لهم.

فعلى سبيل المثال، قال حمزة إن هناك حاجة لحوالي 40 ألف عامل أجنبي لقطاع الزراعة وحده.

وأكد في مؤتمر صحفي أن العديد من الشركات طلبت العمال الأجانب، لكن في الوقت الحالي “ليس لدينا سياسة لفتح الحدود أمام العمال الأجانب”، على حد تعبيره.

وأوضح حمزة أن الحكومة ستحتاج إلى التفكير في أشياء كثيرة قبل السماح بحدوث ذلك، مثل الرجوع إلى البيانات العلمية لوزارة الصحة واتباع إجراءات التشغيل القياسية (SOP).

وأضاف: “إذا أردنا السماح لشخص ما بالدخول إلى بلدنا ، فسيتعين علينا إجراء اختبارات كوفيد-19 لهم، وحجرهم الصحي وتطعيمهم، لكن من سيدفع ثمن ذلك؟”.

وقال: “يجب أن نتأكد أيضًا من أن أصحاب العمل لديهم سكن لجميع العمال، بعد الانتهاء من العملية المذكورة أعلاه”.

وأكد حمزة أنه إذا كان بإمكان أصحاب العمل والعمال الأجانب اتباع جميع إجراءات التشغيل الموحدة والالتزام بها، فلا يوجد ما يمنعهم من دخول البلاد.

وأشار إلى أنه إذا كانت هناك مشكلة تتعلق بعدم حصول العمال الأجانب على رواتبهم من قبل أصحاب عملهم، “فسنسعى لتحقيق العدالة لهم”، بحسب قوله.

المصدر: مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat