تعليم

منحنى الإصابات في تصاعد والمدارس تواصل نقل العدوى

كوالالمبور/ 30 أبريل – “أسواق”

لا يزال منحنى الإصابات في ماليزيا يأخذ منحنى تصاعدياً مع تسجيل أرقام قفزت عن حاجز 3 آلاف لمدة يومين متتالين، وسط مخاوف من وصول الرقم اليومي إلى 5 آلاف بحسب ما أكد مدير عام الصحة دكتور نور هشام عبد الله.

يأتي ذلك بالتزامن مع اكتشاف بؤر عدوى جديدة في المدارس وإغلاق المزيد منها.

حيث أصدر مدير التعليم في سيلانجور عزمي إسماعيل إشعارًا مؤقتًا بإغلاق 6 مدارس جديدة لمدة يومين في بيتالينج جايا بعد أن أصيب عدد من الطلاب بالفيروس.

والمدارس هي: SMK Bandar Utama Damansara 3 و SK Dato ’Harun 1 و SJK (C) Puay Chai و SMK Dato’ Harun و SJK (C) Yuk Chai و SJK (C) Damansara.

وأوضح التقرير أنه سيتم إغلاق المدارس في 29 أبريل، للسماح بتتبع المخالطين، واختبار المزيد من الطلاب، ومراجعة المخاطر من قبل مسؤولي الصحة في المنطقة.

وقال عزمي إن مكاتب الصحة والتعليم في المنطقة؛ ستقرر ما إذا كان يمكن إعادة فتح المدارس وفقًا للخطة أو إذا كان التمديد مطلوبًا.

وأضاف: “تحتاج المدارس أيضًا إلى الاتصال بأولياء أمور الطلاب من وقت لآخر، لضمان توصيل أحدث المعلومات حول إغلاق المدرسة بدقة”.

وفي ذات الوقت، أشار التقرير إلى أن المصابين في مدرسة SJK (C) Damansara هم ثلاثة طلاب أشقاء.

في حين تم اختبار ما مجموعه سبعة طلاب وحالتهم إيجابية للفيروس من نفس المدرسة.

وقالت المدرسة: “إن الذين تم تحديدهم على أنهم من المخالطين الوثيقين سيحتاجون إلى انتظار المزيد من التعليمات من مسؤول الصحة بالمنطقة لإجراء اختبار”، مضيفة أن التلاميذ لم يصابوا بالعدوى في المدرسة.

يذكر أنه قبل يومين ، أفيد أن إدارة التعليم في سيلانجور قد وجهت 30 مدرسة أخرى في الولاية للإغلاق بسبب إصابات كوفيد-19 بين الطلاب.

المصدر: مالي ميل – ذا ستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat