اقتصاد

توقعات بتعافي الاقتصاد الماليزي خلال ستة أشهر

كوالالمبور – “أسواق”
ما زالت تأثيرات تفشي فيروس كورونا في ماليزيا وما تلاها من تداعيات تلقي بظلالها السلبية على الوضع الإقتصادي في البلاد بشكل كبير، وذلك نظراً لصدمات لحقت بالعرض والطلب في وضع أكثر حدة واختلافاً عن الأزمات السابقة.
ومع ذلك يبدو وزير الاقتصاد الماليزي السيد مصطفى محمد متفائلاً من أن الاقتصاد الماليزي يحتاج إلى ستة أشهر على الأقل للتحسن والخروج من الأزمة، والتعافي من الانتكاسة الحالية.
وقال: “طبعاً لن يتحقق التعافي والتحسن على الفور، فأرى أن ستة أشهر معقولة بالفعل”.
وأضاف: “لذلك قررت الحكومة وقف دفع العديد من أقساط القروض لمدة 6 أشهر، هذا مجرد توقع، نصلي لأجل ذلك.
وأكد أن هذه الحالة تتعين وضع سياسات جوهرية لمساعدة الاقتصاد على تجاوز فترة انتشار هذا الوباء، مع الحفاظ على سلامة شبكة العلاقات الاقتصادية والمالية بين العاملين ومؤسسات الأعمال، والمقرضين والمقترضين وغير ذلك.
مشيراً إلى أن بعض الدول تتوقع تسعة أشهر حتى سنة كاملة على الأقل لتتخلص من تداعيات هذه الجائحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat