أخبار

حزب عدالة الشعب ينفي علاقته بفيديو يسئ لملك ماليزيا

كوالالمبور/ 31 مايو – “أسواق”

نفى مجلس قيادة حزب عدالة الشعب (PKR) أي علاقة بمقاطع فيديو لعضو الحزب “اسوردي مورني” والذي يُزعم أنه أساء إلى ملك البلاد وحكومة ولاية سرواك.

وفي بيان صادر عن رئيس الإعلام بالحزب في ولاية سرواك أبون سوي أنيت، قال إنه لم يصرح لعضوه أبدًا بالتحدث نيابة عن الحزب أو أي قيادي آخر، وأصر على أن تصريحاته على وسائل التواصل الاجتماعي كانت خاصة به شخصياً وليست نيابة عن الحزب.

وجاء في البيان “بما أن محتوى الفيديو ذي الصلة يخضع لتحقيق الشرطة، فإن حزبنا ليس لديه بيانات عن القضية لتجنب التدخل في تحقيق الشرطة الملكية الماليزية”.

وأوضح أنه من غير المناسب لعضو الحزب أن يثير أي مشاكل ضد أي من الشخصيات.

كما أدان التصريحات التي تزعم أن حزب عدالة الشعب مدعوم من قبل وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (CIA)، مضيفاً أن هذا الادعاء كلام طائش ولا أساس له من الصحة.

في غضون ذلك، تم القبض على إسوردي، وحبسه لمدة يومين على خلفية مقطع الفيديو الذي يُزعم أنه أهان الملك.

وقال داتوك ديف كومار رئيس إدارة التحقيقات الجنائية في الشرطة الماليزية بالإنابة إن إيسوردي البالغ من العمر 45 عامًا قد تم اعتقاله من منزله في كجانغ بولاية سيلانجور، بعد تقديم عدد من التقارير ضده عقب بث الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف أن إيسوردي يخضع للتحقيق بموجب المادة 4 (1) من قانون الفتنة، والمادة 504 من قانون العقوبات، والمادة 233 من قانون الاتصالات والوسائط المتعددة لعام 1998.

المصدر: مالي ميل – ماليزيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat