أخبار

الشرطة الماليزية تعتقل 1489 شخصاً خلال فترة تقييد الحركة

كوالالمبور – “أسواق”
تواصل الشرطة الماليزية تحذيراتها للمواطنين بضرورة الالتزام بقرار تقييد الحركة، وتؤكد أنه لا يوجد أي عذر لأولئك الذين يخالفون القرار منذ بدء المرحلة الثانية في يوم الأربعاء الماضي وحتى الرابع عشر من الشهر الجاري .
جاء هذا التحذير على لسان الوزير الماليزي للشؤون الأمنية إسماعيل صبري يعقوب بعد أن لوحظ الكثير من الناس الذين لا يزالوا يخرجون من بيوتهم دون أسباب وجيهة .
حيث أشار أنه لا زال هنالك أملٌ كبير في عدم وجود زيادة حادة في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد(كوفيد-19)، غير أن هذا لا يعني أن الحكومة راضية عن الوضع الحالي طالما لم تكسر سلسة العدوى .
ومن الواضح أنه إذا خففت الحكومة بعض القيود فإن الجهود التي بذلتها حتى الآن للقضاء على الفيروس الذي أودى بحياة 53 مواطناً حتى الآن ستكون من دون جدوى.
ووفقاً لتقارير الشرطة فإنه خلال تنفيذ تقييد التحركات حتى هذه اللحظة فقد تم اعتقال 1489 شخصاً، منهم 1449 متهماً بارتكاب عدة مخالفات بما في ذلك مخالفة قرار تقييد التحركات وعرقلة السلطات عن أداء واجبها.
وتدلل هذه الإجراءات على صرامة الحكومة في مواجهة أزمة كوفيد-19، لأن قرار تقييد التحركات إن طالت مدته فسيكون له تأثير أكبر ليس فقط على اقتصاد البلاد، ولكن أيضاً على حياة المواطنين والمقيمين فيها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat