أخبار

986 أجنبي مصاب بكورونا في ماليزيا والصحة تكثف فحوصاتها

كوالالمبور – “أسواق”
قررت وزارة الصحة الماليزية تكثيفها إجراء فحوصات الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا كوفيد-19 بين العمال الأجانب.
وأوضحت أن الأولوية ستكون لمن هم متواجدين في المناطق الحمراء بالعاصمة الماليزية وولاية سيلانجور.
وأضاف مدير عام الصحة الدكتور نور هشام عبدالله أن الوزارة أجرت حتى الآن فحوصات الكشف عن الإصابة بالمرض على 22,339 عاملاً أجنبياً ورصدت 986 حالة إصابة مؤكدة ضمن ذلك العدد.
كما أوضح أنه بالنسبة لحالات الشفاء بين العمال الأجانب، فقد بلغ عددها التراكمي 525 شخصاً، ليتبقى بذلك عدد المرضى الذين لا يزالون يتلقون العلاج في مستشفيات العزل، 457 مريضاً بمن فيهم أربع حالات خاضعة للعناية المركزة.
وأشارت الوزارة إلى مخاوفها من أن ظروف المعيشة المحيطة بالعمال الأجانب والتي في غالبها تتسم بالازدحام، يمكن أن تؤدي إلى تفاقم انتشار الفيروس وتعريض تدابير التباعد الاجتماعي للخطر.
وأكد المسؤول أن المشكلة الرئيسية هي أننا نراهم يزدحمون في منزل واحد أو شقة صغيرة، وهم يأتون من قطاعات مختلفة، فهناك من يعمل في سوق البيع بالجملة وغيره، والقضية هنا هي مكوثهم في مكان واحد والذي نتج عنه ازدحاماً كبيراً، لهذا السبب يجب إجراء الفحص لهم”.
كما أعرب نور هشام عن تفاؤل وزارة الصحة الماليزية من إمكانية تحقيق رقم واحد لإصابات جديدة يومية أو على الأقل الاحتفاظ بعدد مكون من رقمين بحلول 12 مايو الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat