تكنولوجيا

ماليزيا تعتزم استخدام “الروبوتات” في اختبار الإصابة بفيروس كورونا

كوالالمبور – “أسواق”
تجري وزارة العلوم والتكنولوجيا والإبداع بحوثاً لاستخدام طرق جديدة لإجراء اختبارات فعّالة لتشخيص فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وتسريع تحاليلها، بما في ذلك استخدام تقنية الروبوتات.
وأكد نائب وزيرها أحمد أمزد هاشم أن الوزارة تغتنم كل الفرص المتاحة لمواصلة تسليط الضوء على مختلف الابتكارات التي اقترحها الشعب الماليزي في مجابهة انتشار الفيروس ومحاصرته.
وأضاف: “لا يعرف الكثيرون أن مرافق المختبرات في ماليزيا كانت من بين الأفضل في هذه المنطقة، ونرحب بالعديد من الاقتراحات والأفكار باستخدام التكنولوجيا الحيوية، وتقنية الذكاء الاصطناعي والطائرات بدون طيار والروبوتات، في معالجة هذه الأزمة”.
وأوضح أن الوزارة تقوم بتطوير خدمات المختبرات وتعزيز جودة الأداء في كشف فيروس كوفيد-19، والذي سيشمل طريقة “الاستشعار عن بعد” (remote sensing) و”المحطات الفائقة” (super station)، فضلاً عن تحسين الرقمنة بشكل شامل، لضمان استمرار الجهاز الإداري في العمل الجاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat