أخبار

مهاتير محمد: لم أخن شعبي من أجل منصب رئاسة الوزراء

كوالالمبور- “أسواق”

قال تون دكتور مهاتير محمد  رئيس الوزراء الأسبق أنه لو كان يريد أن يخون الناس، لكان قد فعل ذلك بأن أصبح رئيسًا للوزراء عندما اقترح بيريكاتان ناسيونال “التحالف الوطني” اسمه سابقاً للمنصب.

وأضاف ما زلت وفيا لرفاقي في تحالف الأمل الذين وقفوا معي حتى الانتخابات العامة الرابعة عشرة.

ولو أردت خيانة تفويض الشعب، كنت سأفعل ذلك عندما تم ترشيحي كمرشح لرئاسة الوزراء في بريكاتان ناسيونال.

وقال: “لقد رفضت ذلك، ونحن نتكاتف في السراء والضراء”.

وقام رئيس الوزراء السابق بالتغريد رداً على تسجيل صوتي وصفه بأنه “مقطوع”، وأوضح أن هناك من يريدون الضرر وينشرون تسجيلًا صوتيًا لي يتم تحريره (قطعه) بوضوح، وأتحداهم أن ينشروا التسجيل الكامل للاجتماع”.

ويظهر في المقطع الصوتي المزعوم الذي قيل أنه من اجتماع المجلس الأعلى في بيرساتو في 23 فبراير، صوت يبدو مثل صوت الدكتور مهاتير يقول أن الحزب سيغادر تحالف الأمل.

وقد نشر أيضاً تسجيلات صوتية أخرى على مدار الأسبوعين الماضيين، زعم أحدهما أن رئيس الحزب تان سري محي الدين ياسين قد خالف رغبات الدكتور مهاتير بسحب الحزب من تحالف الأمل.

وتم الإعلان عن محي الدين كرئيس للوزراء بعد أن انضم إلى أومنو وباس والعديد من المنشقين عن أحزاب أخرى، بما في ذلك نائب رئيس الحزب السابق داتوك سيري محمد عزمين علي.

جاء ذلك بعد استقالة الدكتور مهاتير كرئيس للوزراء، مما أدى إلى طريق مسدود سياسي أدى في النهاية إلى سقوط حكومة تحالف الأمل.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat