تعليم

ماليزيا قبلة دولية للبحوث الطبية الحديثة

كوالالمبور – “أسواق”

قال وزير الصحة الدكتور أدهم بابا إن ماليزيا وجهة مثالية للأبحاث السريرية، استناداً إلى خبرتها الكبيرة على مدار أكثر من 30 عاماً في المجال نفسه، فضلاً عن تمتعها بخصائص فريدة تستوفي شروط أبحاث علاجية جديدة.

وأوضح الوزير أن من تلك الخصائص أن ماليزيا بلد متعدد الأعراق، والعاملون الطبيون من ذوي الخبرات، والمرافق الطبية فائقة الجودة والإطار التنظيمي الفاعل.

وأضاف: “أحدث هذه الخصائص انضمامها إلى اختبار التضامن الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية لتقييم العلاجات التجريبية ضد كوفيد-19 (فيروس كورونا المستجد) بشكل ممنهج.”

صرّح الوزير بذلك خلال حفل تسليم جوائز البحوث بمناسبة يوم التجارب السريرية الدولي هنا، الأربعاء، موضحاً أن التجارب السريرية في ماليزيا يتم إجراؤها تحت إشراف طبي صارم لضمان حماية المرضى وسلامتهم، وأن التجارب تتوافق مع المعايير الدولية للممارسة السريرية الرشيدة.

وبما أن هناك 70% من 162 بحثاً طبياً تم إجراؤه بإشراف وزارة الصحة الماليزية طوال عام 2019، فإن أداء البحوث الطبية في ماليزيا أيضاً يحقق نمواً مشجعاً، بحسب الوزير.

 وأشار إلى أن الأبحاث السريرية قد ساهمت بقيمة 527 مليون رينجيت في إجمالي الدخل القومي التراكمي للبلاد منذ عام 2012، ووفّرت أكثر من ألفي فرصة عمل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat