أخبار

بلدية كوالالمبور تغلق عشرات الأعمال غير المرخصة والمملوكة لأجانب

كوالالمبور – “أسواق”

أطلقت بلدية كوالالمبور (DBKL) حملة واسعة في العاصمة قامت خلالها بإغلاق العديد من الأعمال غير المرخصة والتي يملكها مواطنون أجانب خلال الأسبوع الماضي.

وأغلقت البلدية 9 متاجر في منطقة بوكيت بينتانج يملكها مواطنون من بنغلاديش وتختص في بيع الملابس وإكسسوارات الهواتف، كما أغلقت عدة مطاعم في المنطقة وأصدرت 10 مخالفات لأصحاب الأعمال.

وقالت البلدية في بيان اليوم إنها وجدت أن 6 من أصل المتاجر التسعة التي تم إغلاقها كانت تعمل بدون ترخيص فيما وجدت أن البقية قامت بتوظيف عمال أجانب بدون إقامات عمل.

أما في منطقة بودو، فقد أغلقت البلدية 15 متجراً للملابس يديرها مواطنون من بنغلاديش وإندونيسيا وميانمار، وختمت 14 منها بالشمع الأحمر.

كما أصدرت عدة مخالفات منها 5 مخالفات لعدم وجود رخصة عمل و10 مخالفات لتوظيف عمال أجانب بدون إقامات.

وأضافت البلدية أن الحملة جاءت بعد تحقيق لمدة أسبوع كامل من قبل موظفي البلدية، كما ستصدر تحذيرات لأصحاب الأعمال الذين يقومون بتوظيف الأجانب بدون إقامات عمل.

وفي منطقة سيتاباك قامت البلدية بإغلاق 7 متاجر ومصادرة بعض منتجاتها لعدم وجود رخصة وتشغيل أجانب بينهم لاجئون يحملون بطاقة مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وأصدرت مخالفات لمتجر حلاقة ومتجر أثاث ومغسل سيارات وعدة متاجر للخياطة.

وفي مركز بوكيت بينتانج التجاري أغلقت البلدية 14 متجراً للملابس والهواتف وإكسسوارات الكمبيوتر والمواد المنزلية، ووجدت أن تلك المتاجر قامت بتوظيف 27 أجنبياً بدون رخص.

وقال مسؤول في بلدية كوالالمبور لصحيفة ذا ستار إن البلدية تخطط لمزيد من الجولات التفقدية في عدة مناطق تجارية في العاصمة خلال الأسابيع المقبلة.

وأضاف “مع عودة الأعمال لفتح أبوابها بشكل طبيعي فإننا سنضبط جميع المخالفات التي يقودها الأجانب في العاصمة،” بحسب وصفه.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat