أخبار

أكثر من 24 ألف حالة وفاة.. هل نشرت Tencent بالخطأ الأرقام الحقيقية لفيروس كورونا؟

كوالالمبور – “أسواق”

منذ بداية أزمة فيروس كورونا بداية شهر يناير والرواية الرسمية للحكومة الصينية حول انتشار الفيروس تواجه شكوكاً كبيرة من العديد من الخبراء والمراقبين حول العالم، خصوصاً بسبب حالات سابقة مثل انتشار فيروس “سارس” في عام 2003، حيث تملك الحكومة الصينية سجلاً عريضاً في التكتم على المعلومات وتغيير الوقائع عبر الروايات الرسمية.

ومنذ بداية انتشار الفيروس وتحوله إلى المادة رقم واحد في مختلف وسائل الإعلام عبر العالم، بدأت الحكومة الصينية يومياً بتقديم أرقام حول أعداد المصابين بالفيروس والوفيات الناجمة عنه، وحجم انتشاره، حيث تجاوزت أعداد الوفيات بحسب أرقام الحكومة الصينية ومنظمة الصحة العالمية أكثر من 1300 حالة وفاة حتى تاريخ 13 فبراير.

في خضم النقاشات والتشكيك الكبير حول الأرقام التي تقدمها الحكومة الصينية للعالم، كانت شركة Tencent الصينية المتخصصة في مجال تقنيات الإنترنت والترفيه والذكاء الصناعي تقدم عبر موقعها خدمة لعرض أحدث إحصائيات انتشار فيروس كورونا، وهي أرقام متطابقة تماماً مع الأرقام الرسمية التي تقدمها الحكومة الصينية.

لكن شبكة “Taiwan News” الإخبارية نقلت قبل أيام عن بعض متابعي الموقع قولهم إن موقع شركة Tencent قام بنشر أرقام وإحصائيات مختلفة بشكل كبير عن الأرقام التي قدمتها الحكومة الصينية، قبل أن يتم تغيير تلك الأرقام خلال وقت قصير، وتحديداً في تاريخ 1 فبراير.

الأرقام التي نشرها موقع الشركة أظهرت عدد إصابات بالفيروس يتجاوز 154 ألف إصابة، وعدد وفيات يتجاوز 24 ألف حالة وفاة، فيما يبلغ عدد الحالات التي يشتبه بإصابتها أكثر من 79 ألف حالة، ولا يتجاوز عدد الحالات التي شفيت بحسب تلك الأرقام 269 شخصاً!

الإحصائيات التي قدمها الموقع في 1 فبراير تظهر عدد إصابات يعادل 10 أضعاف الأرقام الرسمية التي قدمتها الحكومة الصينية، وأربع أضعاف عدد الحالات المشتبه بها، فيما يبلغ عدد الوفيات أكثر من 80 ضعفاً مقارنة بعدد الأرقام التي نشرتها الحكومة الصينية في ذلك التاريخ.

الشركة التي قامت بتغيير الأرقام خلال دقائق لم تنج من توثيق العديد من مستخدمي الموقع لتلك الأرقام، وهو ما أثار التكهنات والشكوك من جديد حول حقيقة الأرقام التي تُقدمها الحكومة الصينية للعالم، ومدى صحة الأرقام التي نشرتها Tencent بالخطأ، ومدى إمكانية أن تكون تلك الإحصائيات المروعة هي الأرقام الحقيقية لانتشار فيروس كورونا في الصين.

على اليسار الأرقام “الكبيرة” التي نشرها الموقع في 1 فبراير، وعلى اليمين أرقام 2 فبراير التي تطابق الرواية الرسمية

هذا التضارب في الأرقام تكرر بحسب العديد من المراقبين والناشطين من تايون وهونج كونج 3 مرات على الأقل، حيث نشر موقع الشركة أرقاماً أعلى بكثير من الأرقام الرسمية للحكومة الصينية، قبل أن يتم تعديلها خلال وقت قصير لتتطابق تماماً مع الأرقام الرسمية للحكومة.

من جانب آخر فإن العديد ممن راقبوا نشاط الموقع لاحظوا أنه كلما تم نشر تلك الأرقام الكبيرة لانتشار الفيروس، تظهر في أعلى الشاشة مقارنة مع أرقام اليوم السابق والتي تطابق أرقام الحكومة الرسمية، وهو ما دعا بعضهم للقول إن الشركة تملك مجموعتين من الأرقام، الأرقام “الحقيقية” والأرقام “التي تم تعديلها”.

فيما اعتبر آخرون إنه من الممكن أن تتسبب مشاكل في كود الموقع نفسه من إظهار بيانات “داخلية” لم يكن من المفترض ظهورها، وذهب البعض للقول إنه يوجد أحد وراء الكواليس في الشركة يسعى لتسريب الأرقام الحقيقية للعالم بعكس الرواية الرسمية للحكومة الصينية.

رغم أن الأرقام الرسمية للحكومة الصينية قد لا تعكس الواقع الذي يجري في مناطق انتشار الفيروس وتحديداً مدينة ووهان، والتي أشارت تقارير من داخلها إلى وفاة الكثير من المرضى خارج المستشفيات بسبب الازدحام الهائل، إلا أنه لا يمكن كذلك نسف تلك الأرقام ونفيها دون وجود بديل ومصدر موثوق، خصوصاً أن أرقام منظمة الصحة العالمية والعديد من الهيئات الأكاديمية حول العالم لا زالت متقاربة جداً مع الأرقام الرسمية للحكومة الصينية.

في الوقت الحالي لا يبدو أن هناك سبيلاً للتأكد من دقة وصحة الأرقام الرسمية الصينية حول انتشار فيروس كورونا في الصين، لكن دراسة لجامعة هونج كونج “HKU” نشرتها في موقع “Lancet” قدرت عدد الإصابات الموجودة في الصين بأكثر من 150 ألف إصابة بناء على معدل الانتشار للفيروس والذي يبلغ 2.68 شخصاً لكل حالة، وتضاعف عدد الإصابات كل 6.4 أيام، إضافة لأنماط وإحصائيات السفر في الصين والعالم، وهذه الأرقام تتقارب كثيراً مع الأرقام التي نشرتها شركة Tencent على موقعها في تاريخ 1 فبراير.

الدراسة التي أجريت في تاريخ 25 يناير قالت إن أكثر من 75 ألف شخصاً في ووهان وحدها قد يكونون مصابين بالفيروس، وهو رقم أكبر بكثير من حصيلة الإصابات بالفيروس في شهر يناير والتي لا تتجاوز 25 ألف حالة بحسب الحكومة الصينية.

جدير بالذكر أن الإحصائيات التي نشرتها Tencent اليوم 13 فبراير عبر موقعها جاءت كالتالي:

  • عدد الإصابات بالفيروس: 59,841
  • عدد الوفيات: 1,366
  • عدد حالات الشفاء: 5,896
  • عدد الحالات المشتبه بها: 16,067
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat