أخبار

لبحث الفساد وحقوق الإنسان.. وزير الخارجية الماليزي يلتقي نظيره البريطاني ويؤكد تعزيز العلاقات الثنائية

كوالالمبور – “أسواق”
تواصل ماليزيا وبريطانيا سعيهما لفتح مجالات تعاون جديدة بينهما، تشمل الإصلاحات الحكومية ومكافحة الفساد ومعالجة قضية حقوق الإنسان وذلك من أجل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.
وهذا ما أكده وزير الخارجية الماليزي السيد سيف الدين عبدالله الذي قال إن ماليزيا تأمل أيضا في إقامة المزيد من التعاون بين البرلمانين والشعبين الماليزي والبريطاني.
وأشار إلى أن العلاقات بين البلدين قد توسعت في سنوات أخيرة وهي تشمل التجارة والاستثمارات، والدفاع، والنفط والغاز، والتدريبات، والتعليم، والثقافة، والتكنولوجيا الخضراء والطاقات المجددة والسياحة وغيرها، ولكن في الإدارة الجديدة هناك أبعاد في التعاون الجديد.
أدلى الوزير بهذه التصريحات بعد لقاء جمعه مع وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في بوترجايا.

وأضاف سيف الدين أن ماليزيا دائما تقدر بريطانيا بمثابتها شريكًا في الحوار والتجارة والاقتصاد ومصدرا للاستثمارات المهمة.
وقال: ” إن ماليزيا ترحب بالمزيد من المستثمرين البريطانيين للاستفادة من إمكانات الاستثمارات المحتملة في ماليزيا. كما نشجع المستثمرين على جعل ماليزيا بوابة لاختراق منطقة جنوب شرقي آسيا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat