أخبار

أكثر من 400 مشارك من 52 دولة يؤكدون حضور "قمة كوالالمبور"

كوالالمبور – “أسواق”

تلقت قمة كوالالمبور القادمة لعام 2019 برئاسة مهاتير محمد، رئيس الوزراء الماليزي، استجابة مشجعة من مشاركين من 52 دولة حتى الآن، لتأكيد حضورهم، وفقا لوكالة الأنباء الوطنية الماليزية “برناما”.

وقال سامسودين عثمان، الأمين العام المساعد للقمة، إن التحضيرات لاجتماع كوالالمبور جارية على قدم وساق منذ أشهر، والحمد لله، حتى الآن، لدينا أكثر من 400 مشارك أكدوا مشاركتهم، من بينهم أكثر من 250 مشاركًا من الخارج.

وأضاف خلال مقابلة تلفزيونية حول تنظيم القمة: “المشاركون الأجانب من 52 دولة (حتى الآن)، وفي الواقع، لم أكن أتوقع مشاركات من العديد من الدول”.

سيعقد المؤتمر في الفترة من 18 إلى 21 ديسمبر في مركز كوالالمبور للمؤتمرات (KLCC)، بالقرب من برجي بتروناس التوأم في وسط مدينة كوالالمبور. وتهدف القمة، من بين أمور كثيرة، للتداول وإيجاد حلول جديدة وقابلة للتطبيق للمشاكل التي يعاني منها العالم الإسلامي، والمساهمة في تحسين حالة المسلمين في العالم.

وتسعى القمة أيضًا إلى تكوين شبكة من القادة الإسلاميين والمثقفين والعلماء والمفكرين من جميع أنحاء العالم، وإحياء الحضارة الإسلامية.

وقال سامسودين إنه من المتوقع أن ينضم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والرئيس الإيراني حسن روحاني ورئيس الوزراء الباكستاني عمران خان إلى رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد في القمة.

وأشار إلى أن القمة “ستستقبل الزعماء الأجانب الأربعة والعديد من الشخصيات البارزة من الدول الأخرى في 19 ديسمبر، لحضور الجلسة الافتتاحية”. ومن المقرر أن يفتتح ملك ماليزيا السلطان عبد الله رعاية الدين المصطفى بالله شاه المؤتمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat