أخبار

ماليزيا تلغي الحجر المنزلي وتفرض حجراً صحياً كاملاً على القادمين

كوالالمبور – “أسواق”

أعلن وزير الدفاع الماليزي داتوك سري إسماعيل صبري أن الحكومة ستفرض على جميع القادمين حجراً صحياً إلزامياً في مراكز الحجر الصحي التي أقامتها في عدة فنادق، وذلك بداية من يوم الجمعة 24 يوليو 2020، وذلك بعدما قررت السلطات إلغاء الحجر المنزلي الذي كان مفروضاً في الفترة الماضية على القادمين.

وأضاف صبري أن الزيادة في أعداد الحالات على المستوى العالمي ساهمت في زيادة حالات الإصابة من جديد في ماليزيا بين العائدين إلى البلاد.

القرار الجديد للحكومة سيشمل جميع العائدين من مواطنين ماليزيين وأجانب، حيث سيتحمل العائدون التكلفة المادية الكاملة للبقاء في الفنادق التي خصصتها وزارة الصحة كمراكز للحجر الصحي للمسافرين القادمين من الخارج.

وقال وزير الدفاع إن المواطنين الماليزيين لم يعودوا ملزمين بإجراء فحص المسحة لفيروس كوفيد-19 قبل 3 أيام من وصولهم إلى ماليزيا، فيما لا زال يتوجب على غير المواطنين القيام بالفحص قبل قدومهم إلى البلاد.

ومذ تاريخ 10 يونيو الماضي، سمحت الحكومة الماليزية للقادمين الذين يظهرون نتائج سلبية في فحص فيروس كوفيد-19 بقضاء فترة الحجر في المنزل. قبلها كانت ماليزيا تفرض الحجر الصحي الإلزامي في مراكز الحجر لمدة 14 يوماً، حيث عاد إلى ماليزيا 22,480 شخصاً ما بين 10 يونيو – 20 يوليو عبر مطار كوالالمبور الدولي، وتم فرض الحجر المنزلي على 22,402 شخصاً وإرسال 78 آخرين إلى المستشفى.

وأكد صبري أن الأفراد الذين يخالفون تعليمات الحجر المنزلي يعرضون الجميع لخطر زيادة انتشار العدوى المحلية بالفيروس، وعلّق على صورة انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي لسيدة يفترض أن تكون في الحجر المنزلي وهي تتناول الطعام خارج المنزل قائلاً: “هذه السيدة كانت ترتدي سواراً إلكترونياً أرسل إشارة تؤكد خروجها من المنزل في الوقت الذي يفترض عليها البقاء.”

الأيام الماضية شهدت ظهور بؤرة جديدة للإصابات المحلية ضمت ست حالات وتحمل اسم “نوفغورود” نسبة إلى إحدى المدن الروسية التي جاءت منها الحالة الأولى، وهي لمواطن ماليزي قدم من روسيا يوم 5 يوليو، ورغم ظهور نتيجة سلبية في فحص الفيروس إلا أن أعراض الحرارة وصعوبة التنفس ظهرت عليه في تاريخ 7 يوليو.

هذه الأعراض دفعت إلى فصحه مرة ثانية ليظهر الفحص نتيجة إيجابية، وانتقال العدوى إلى أفراد عائلته.

من جانب آخر قال وزير الدفاع إن ماليزيا ستسمح للسياح القادمين لتلقي الخدمات الطبية بدخول البلاد شرط خضوعهم لفحص فيروس كوفيد-19 قبل الهبوط في ماليزيا، مضيفاً أن السياح العلاجيين القادمين من دول المناطق “الخضراء” والتي تتضمن بروناي، سنغافورة، كوريا الجنوبية، اليابان، أستراليا، ونيوزيلندا سيسمح لهم بدخول ماليزيا عبر الطيران التجاري لتلقي العلاج في ماليزيا.

وشدد: “سيتم اصطحاب السياح القادمين لتلقي العلاج فوراً إلى المستشفيات التي قدموا للعلاج فيها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat