أخبار

إدارة الهجرة: من يناير لا تسامح مع المهاجرين غير الشرعيين

كوالالمبور – “أسواق”

قال المدير العام لإدارة الهجرة في ماليزيا خير الدائمي داود إن إدارته ستعزز عملياتها التنفيذية بشكل يومي دون توقف ضد المهاجرين غير الشرعيين، مؤكدا على أنه بعد انتهاء برنامج إعادة اللاجئين إلى ديارهم طوعا فإنه “لن يكون هناك حل وسط مع المخالفين الذين يتم القبض عليهم”.

وأشار خلال فعالية لإدارة الهجرة الأحد، نقلت أحداثها صحيفة the star على أن برنامج “العفو من أجل الخير” (B4G) سينتهي في 31 ديسمبر، وسوف نضمن أننا في 1 كانون الثاني / يناير سنمضي في جهودنا المبذولة على نطاق واسع، ولا ننوي تمديد الموعد النهائي لبرنامج Back For Good.

وأوضح أنه “بينما نقترب من الموعد النهائي للبرنامج، نرى أن قوائم الانتظار في إدارة الهجرة تزداد وقتًا ونتوقع أن يزداد هذا، ولاستيعاب أكبر عدد ممكن قمنا بتمديد ساعات العمل لدينا من الساعة 5 مساءً وحتى 10 مساءً في أيام الأسبوع. نفتح أيضًا أيام السبت حتى الساعة 3 مساءً”.

وبموجب برنامج Back For Good، يُسمح للمهاجرين غير الشرعيين بالعودة إلى ديارهم طوعًا دون عقاب طالما أنهم يدفعون مبلغًا قدره 700 رنجت ماليزي، ويمكنهم استخراج تذاكر الطيران.

من جانب آخر، قال خير الدائمي إنه بالتزامن مع حملة “زوروا ماليزيا 2020“، سيتم تعليم موظفي الهجرة لغة الماندرين الأساسية واللغات الأساسية الأخرى في محاولة لتوفير خدمة ودية في نقاط الدخول في البلاد”.

وأضاف: “كجزء من جهودنا المستمرة لتحسين إدارة الهجرة، نريد تعزيز خدماتنا، وخاصة في مطار كوالالمبور الدولي (KLIA) ومطارات أخرى، يجب على ضباطنا تقديم خدمة ودية لأنهم أول انطباع لزوارنا عن البلد عند وصولهم”.

وتابع خير الدائمي، الذي تولى قيادة القسم في يناير من هذا العام، إن أحد مجالات تركيزه هو التطوير الشخصي لجميع ضباطه، وقال: “بالنسبة لي، يعد تدريب ضباطنا ومهاراتهم جانبا هاما للغاية، هذا العام، قمنا بزيادة فترة تدريب ضباطنا المتدربين إلى أربعة أشهر، وبالنسبة للضباط الحاليين، سيكون عليهم أيضًا حضور دورات مكثفة لتحسين أنفسهم”.

كما تحدث عن غرس النزاهة بين موظفي الهجرة، وأضاف: “أمنيتي أن تكون إدارة الهجرة وكالة إنفاذ يحترمها الجميع بسبب نزاهة ضباطنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat