اقتصاد

ماليزيا تحقق أكبر فائض تجاري منذ عام 2009

كوالالمبور- “أسواق”

أفاد بيان صادر عن وزارة التجارة الدولية والصناعة أن حجم الفائض التجاري للبنك المركزي الماليزي بلغ 124.74 مليار رنجيت خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر 2019، مسجلاً بذلك ارتفاعاً بنسبة 10.6% عن 112.82 مليار رنجيت في نفس الفترة من عام 2018، ليحقق بذلك أيضاً أكبر فائض تجاري منذ عام 2009.

كما أوضح البيان أن الواردات في أكتوبر 2019 سجلت نمواً بنسبة 1.4%، بينما تراجعت كل من الصادرات ومجموع التجارة والفائض التجاري خلال الفترة المعنية بنسبة 10.8 و5.4 و6.2%.

وحسب البيان، فإن حالة الاقتصاد العالمي الصعبة والتوترات التجارية الحالية، أثرت على الاقتصاد الماليزي، حيث تراجع أداء التجارة الماليزية بمعدل ثلاثة في المائة لتصل إلى 1.68 تريليون رنجيت.

وتم تسجيل أداء أقل للتجارة مع كل من سنغافورة وهونغ كونغ وتايلاند وتايوان وفرنسا خلال الفترة، وأداء أعلى مع الصين والولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة والفلبين والمملكة المتحدة.

كما أوضح البيان أن الصادرات سجلت انخفاضاً بنسبة 2.1% إلى 899.93 مليار رنجيت بينما تراجعت الواردات بـ 3.9% إلى 775,19 مليار رنجيت، ليسجل بذلك تدنياً في مجموع التجارة خلال نوفمبر 2019 على أساس سنوي بنسبة 4.6% إلى 155.06 مليار رنجيت.

فيما بلغ إجمالي الصادرات 80.8 مليار رنجيت، بانخفاض قدره 5.5%، بينما انخفضت الواردات بـ 74.26 مليار رنجيت أو 3.6%.

كما أن إجمالي الفائض التجاري في نوفمبر 2019، بلغ 6.54 مليار رنجيت، بانخفاض 23.1% عن 8.5 مليار رنجيت كان في نوفمبر 2018.

ويعد الفائض التجاري لشهر نوفمبر 2019 هو الفائض السادس والعشرين على التوالي منذ نوفمبر 1997.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat