أخبار

ماليزيا وغولدمان ساكس يعلنان عن تسوية نهائية في قضية الصندوق السيادي 1MDB

كوالالمبور – “أسواق”

توصلت الحكومة الماليزية ومجموعة غولدمان ساكس المصرفية الأمريكية إلى تسوية نهائية بقيمة 3.4 مليار دولار أمريكي مرتبطة بقضية الصندوق السيادي 1MDB.

وأعلن المصرف الأمريكي عن الاتفاق المبدئي في 24 يوليو الماضي، قبل أن يؤكده في سجل رسمي يوم البارحة الثلاثاء في مدينة نيويورك، حيث سيدفع المصرف مبلغ 2.5 مليار دولار نقداً إلى الحكومة الماليزية خلال فترة عشرة أيام، بحسب ما أكدته مصادر رفضت الكشف عن اسمها لموقع بلومبيرغ.

الاتفاق بين الحكومة الماليزية والمصرف الأمريكي يعد خطوة على طريق حل واحدة من أكبر قضايا الفساد المرتبطة بالصندوق السيادي 1MDB، والذي كان محور تحقيقات دولية في تهم الفساد وغسيل الأموال.

بحسب الاتفاق الحالي وإضافة لدفع 2.5 مليار دولار نقداً سيقدم مصرف غولدمان ساكس ضمانات للحكومة الماليزية بإعادة أصول بقيمة 1.4 مليار دولار تم الاستحواذ عليها في العديد من دول العالم، مقابل تراجع ماليزيا عن الدعوى القضائية المرفوعة ضد المصرف.

وتعتبر هذه الصفقة طريقاً لمصرف غولدمان ساكس للخروج من واحدة من أكبر فضائحه منذ الأزمة المالية العالمية، فيما ستتمكن الحكومة الماليزية من استعادة جزء كبير من قيمة الأموال المختلسة من الصندوق السيادي، والتي قدرها المدعون بـ 4.5 مليار دولار.

على مدى أكثر من عقد كامل، مثلت قضية الصندوق السيادي الماليزي واحدة من أشهر قضايا الفساد في العالم، والتي ارتبطت بأسماء وجهات في آسيا والولايات المتحدة وأوروبا، وقضت السلطات في العديد من الدول سنوات في سبيل ملاحقة الأموال المختلسة من الصندوق والتي أنفقت على شراء قطع فنية باهظة الثمن وعقارات ويخت فاره، إضافة إلى تمويل إنتاج فيلم “ذئب وول ستريت” الذي يحكي قصة تسبق الأزمة المالية العالمية.

الدعوى القضائية التي رفعتها ماليزيا ضد مصرف غولدمان ساكس تركز بشكل أساسي على عمل البنك لجمع 6.5 مليار دولار أمريكي في عامي 2012 و 2013 لتمويل الصندوق السيادي الماليزي 1MDB، ومعظم تلك الأموال جاءت عن طريق أشخاص مرتبطين برئيس الوزراء الماليزي الأسبق نجيب عبد الرزاق، واستطاع المصرف الذي كان يقوده الرئيس التنفيذي الحالي ديفيد سولومون جمع أكثر من 600 مليون دولار من بيع السندات في الصندوق.

الاتفاق المعلن عنه بين الحكومة الماليزية والمصرف لا يعني نهاية بقية التهم الحكومية والتنظيمية المرتبطة بالصندوق السيادي، ومن بينها دعوى من قبل وزارة العدل الأمريكية تجاه المصرف وجهات أخرى شاركت في القضية.

المصدر: بلومبيرغ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat