أخبار

مذكرة تفاهم بين دار الوثائق المصرية ومتحف الفن الإسلامى بماليزيا

كوالالمبور – “أسواق”

أبرمت مصر وماليزيا مذكرة تفاهم للتعاون بين الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية المصرية، ومتحف الفن الإسلامي بكوالالمبور.

ووقع عن الجانب المصري، سفير الجمهورية لدى ماليزيا  جمال عبد الرحيم متولى، وعن الجانب الماليزى عضوة مجلس أمناء المتحف شريفة صوفيا البخاري.

وتدعم مذكرة التفاهم التعاون المشترك بين المؤسستين في مجال تبادل الخبراء فيما يخص مجال التقنيات الحديثة للترميم، وتنظيم الدورات التدريبية المشتركة وورش العمل والمؤتمرات العلمية والمعارض الخاصة بالمخطوطات والكتب النادرة.

واتفق الجانبان على العمل المشترك لإعداد مشروعات للتعاون في مجال الأرشفة الإلكترونية للتراث الثقافي للهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية.

وشهد مراسم التوقيع أيضًا هبة نائل بركات، رئيس قسم التنظيم بمتحف الفن الإسلامي الماليزي، وأعضاء وفد المجلس الأعلى للجامعات المصرية الذي كان في زيارة رسمية لماليزيا، ومن بينهم رئيس جامعة طنطا، ونائب رئيس جامعة المنصورة، وعميد كلية طب جامعة الزقازيق، وعميد كلية طب طنطا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat