أخبار

تعرف على مروة قاوقجي أول برلمانية محجبة وسفيرة تركيا في ماليزيا

كوالالمبور – “أسواق”

تعد مروة قاوقجي أول محجبة تفوز في انتخابات البرلمان التركي عام 1999 عن حزب الفضيلة بزعامة رئيس الوزراء التركي السابق نجم الدين أربكان، لكنها في ذلك العام طردت من الجلسة بسبب ارتدائها الحجاب بحجة “تعارضه مع مبادئ العلمانية”.

ثم أُسقطت الجنسية التركية عن قاوقجي بعد 11 يوماً من دخولها قاعة البرلمان، وأصدرت المحكمة قراراً بحظر حزب الفضيلة ومنع خمسة من قادته بينهم مروة قاوقجي من ممارسة العمل السياسي 5 سنوات، لكن الاتحاد البرلماني الدولي أصدر بياناً بعدم قانونية إسقاط النيابة والجنسية التركية عن مروة قاوقجي.

غادرت قاوقجي إلى الولايات المتحدة لتكمل دراستها في جامعة هارفارد وعملت عضوَ تدريس في كلية العلاقات الدولية في جامعة جورج واشنطن. وتعمل حاليا سفيرة لتركيا في ماليزيا.

وفي تصريح لها أكدت قاوقجي عن اعتزازها بالاتفاقيات التي وقعتها بلادها مع ماليزيا على هامش القمة الإسلامية التي انعقدت في العاصمة الماليزية كوالالمبور، والتي وصل عددها إلى 15 اتفاقية في مجالات الصناعات الدفاعية والتعليم والشباب ومجالات أخرى.

كما ثمنت جهود تحقيق التقارب بين الشعبين التركي والماليزي، وتعميق العلاقات بين البلدين ودور القمة الإسلامية في ذلك.

وأكدت قاوقجي على أن هناك تطوراً في العلاقات التركية الماليزية عهد الرئيس رجب طيب أردوغان والدكتور مهاتير محمد وذلك في مجال الصناعات الدفاعية والعسكرية، كما أن هناك توسع في آفاق التعاون مع ماليزيا في ذلك كثير من المجالات، في ضوء تصريح رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، الذي قال فيه إن بلاده يجب أن تتعلم من تركيا في هذا المجال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat