أخبار

طفل بعمر 7 سنوات أول ضحايا فيضانات الساحل الشرقي بماليزيا

كوالالمبور – “أسواق”

بدأت الرياح الموسمية الشمالية الشرقية بشكل جدي وكذلك الفيضانات، حيث ضربت ولايتين على الساحل الشرقي لماليزيا بشدة مع بدء الاستعدادات الحكومية لمواجهة العاصفة. وتم تسجيل الوفاة الأولى، وهو طفل في السابعة من عمره.

وحسب صحيفة THE STAR، فإن محمد إلهام حمادي قد تابع عمه إلى قناة للري في حوالي الساعة 6:30 مساء يوم الأحد للصيد، عندما انزلق من جسر بلوط وسقط في القناة.

وقال قائد شرطة كيلانتان حسن الدين حسن إن أعضاء فريق البحث والإنقاذ عثروا على جثة محمد إلهام في حوالي الساعة الثامنة صباح أمس الاثنين، على بعد حوالي 400 متر من المكان الذي يُعتقد أنه تسلل منه إلى القناة.

وقال قائد الشرطة للصحفيين خلال مؤتمر صحفي في مقر شرطة كيلانتان في بيتالينج جايا الاثنين: إن الجثة أرسلت إلى مستشفى تينغكو أنيس في باسير بوتيه بعد الوفاة.

وارتفع عدد المتضريين من الفيضانات في كيلانتان إلى 7,366 مشردا من 2,318 عائلة حتى الساعة 1 ظهر الاثنين، مقارنةً مع 5,636 شخصًا تم إجلاؤهم من 1,621 عائلة في الساعة 7 صباحًا الاثنين، مع منطقتين جديدتين من الفيضانات – تومبات وجيلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat