أخبار

سفارة الإمارات تحتفل باليوم الوطني الـ 48

كوالالمبور – “أسواق”

تحت شعار “روح الاتحاد” احتفلت السفارة الإماراتية في ماليزيا بالعيد الوطني الـ 48 لاستقلال الإمارات العربية المتحدة، وذلك خلال حفل رسمي أقيم في العاصمة الماليزية كوالالمبور، بحضور السفير الإماراتي خالد غانم الغيث، ووزير الزراعة الماليزي صلاح الدين أيوب ممثلاً للحكومة الماليزية.

وشهد الحفل حضوراً حافلاً من السفراء العرب والأجانب، والعديد من ممثلي الهيئات الحكومية والشركات الخاصة ووسائل الإعلام، إضافة لممثلي بعض الشركات الإماراتية الكبرى مثل شركة “مبادلة” للبترول.

وقال السفير الإماراتي خالد غانم الغيث في كلمته خلال الحفل: “إن عام 2019 حمل اسم عام التسامح في الإمارات، حيث تعيش أكثر من 200 جنسية حول العالم في حالة من الاحترام المتبادل والتعايش المشترك”.

وأضاف السفير إن العام 2019 كان عاماً مليئاً بالإنجازات للإمارات العربية المتحدة، وأبرز تلك النجاحات تمثلت في إرسال أول رائد فضاء إماراتي وهو “هزاع علي المنصوري” إلى محطة الفضاء الدولية، ضمن مهمة استمرت لمدة 8 أيام.

كما تحدث السفير الغيث عن افتتاح أول جامعة للذكاء الاصطناعي في العالم، والتي ستكون في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، تحت اسم “جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي”، والتي تعتبر سابقة علمية كبيرة في الإمارات العربية المتحدة.

واعتبر السفير الإماراتي أن معرض “دبي إكسبو 2020” والذي سيشهد مشاركة أكثر من 200 دولة ومنظمة وشركة من مختلف أنحاء العالم.

وشكر السفير ماليزيا على مشاركتها في المعرض من خلال العديد من الهيئات الحكومية والشركات، مضيفاً أن مشاركة ماليزيا ستكون مشاركة مميزة تعرض ماليزيا وقدراتها العلمية والتكنولوجية المتطورة أمام العالم أجمع.

وتحدث السفير الغيث عن العلاقة المميزة التي تجمع بين الإمارات وماليزيا، مؤكداً أن هذه العلاقة تتجسد بشكل صريح من خلال زيارة ملك ماليزيا السلطان عبد الله رعاية الدين المصطفى بالله شاه إلى الإمارات في شهر يونيو الماضي، وزيارة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي إلى ماليزيا في شهر أغسطس الماضي.

كما شكر السفير الإماراتي ملك ماليزيا على تواجده في العاصمة الإماراتية أبو ظبي للاحتفال بالعيد الوطني الـ 48 للإمارات، وهو ما يعبر عن عمق العلاقة التي تربط بين البلدين على مختلف الصعد.

وأكد السفير إن حجم التبادل التجاري بين الإمارات وماليزيا وصل إلى 5.7 مليار دولار (23.94 مليار رنجت) في العام الماضي 2018، فيما تسير شركات الطيران 28 رحلة أسبوعياً ما بين البلدين.

واختتم السفير الإماراتي كلامه بالقول إن المنظمات الخيرية الإماراتية في ماليزيا، ستستمر في عملها الخيري وتقديم المساعدات الإنسانية ضمن برامجها المخصصة التي تعمل عليها في ماليزيا، حيث تنشط العديد من المنظمات الخيرية الإماراتية مثل منظمة خليفة بن زايد آل نهيان، ومنظمة زايد آل نهيان، ومنظمة محمد بن راشد آل مكتوم، والهلال الأحمر الإماراتي، وجمعية الشارقة الخيرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat