أخبار

الرياح الموسمية تنقذ ماليزيا من موجة التلوث

كوالالمبور – “أسواق”

قالت هيئة الأرصاد الجوية في ماليزيا إن بوادر الرياح الموسمية في المنطقة كان لها دور كبير في تراجع موجة التلوث في هواء البلاد، وذلك بعدما تبقت 11 منطقة فقط ضمن معدلات التلوث غير الصحي في البلاد ليلة البارحة.

وبحسب هيئة الأرصاد الجوية فإن معظم مناطق البلاد عادت إلى معدل تلوث “معتدل” في وسط شبه الجزيرة الماليزية، بعدما عانت من معدلات غير صحية في الأسابيع الماضية، وهو ما أدى لارتفاع كبير في حالات الإصابة بالأمراض التنفسية ومشاكل الربو والحساسية.

والمناطق التي ما زالت تحتفظ بمعدلات تلوث غير صحية تتجاوز معدل 100 هي: جوهان سيتيا في سيلانجور (168)، ومنطقة نيلاي في ولاية نيجري سيمبلان (131)، وسري مانجونغ في ولاية بيراك (131)، ومنطقة تيميرلوه في ولاية باهانج (129).

فيما تراجع معدل التلوث في العاصمة الإدارية بوتراجايا إلى حدود 112 اليوم، فيما تراجعت معظم مناطق العاصمة كوالالمبور ووادي كلانج إلى معدلات أقل من 100 وهي ضمن المتوسط المعتدل للتلوث في الهواء.

وتعتبر الرياح الموسمية التي تأتي من بحر الصين الجنوبي شمال شرق البلاد ظاهرة سنوية تتكرر في شهر أكتوبر من كل عام، وتترافق الرياح الموسمية مع تزايد معدلات هطول الأمطار في شبه الجزيرة الماليزية بشكل كبير، وزيادة سرعة الرياح في العديد من المناطق داخل ماليزيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat