أخبار

مهاتير يعلن عن خيبة أمله في محيي الدين والأخير يصرح “أنا لست خائناً”

كوالالمبور – “أسواق”
أكد تان سري محيي الدين ياسين رئيس وزراء ماليزيا الثامن، أنه “ليس خائناً” كما يصفه البعض، كما أشاد بسلفه الدكتور مهاتير محمد لقيادته الحكومة السابقة والتي استمرت لعامين.
وقال محيي الدين إنه تولى منصب رئيس الوزراء فقط من أجل “إنقاذ البلاد” من الاضطرابات السياسية الطويلة.
وأضاف: “أعرف أن هناك من هم غاضبون مني كما هو متوقع، وهناك أطراف دعتني بالخائن.
“أستمعوا لي”، قال رئيس الوزراء في أول خطاب له أمام الشعب بعد أداء اليمين الدستورية: “أنا لست خائناً”.
بدوره أعرب الدكتور تون مهاتير محمد عن خيبة أمله في محيي الدين، الذي ادعى أنه كان يخطط لحكومة بدون باكاتان هارابان لفترة طويلة.
وكشف الدكتور مهاتير أيضًا أنه وسط الارتباك حول وضع رئاسته في بيرساتو، قام محيي الدين بتعيين نفسه رئيساً، والتي قال مهاتير أنها خطوة غير قانونية.
كما تم تنظيم مسيرة “لرفض الخونة” الليلة الماضية للاحتجاج على تعيين محيي الدين ، حيث هتف المتظاهرون أنه ليس اختيارهم كرئيس للوزراء.
وعلى إثر ذلك تم التحقيق مع المتحدثين أثناء التجمع، وهما الناشطان داتن بادوكا مارينا مهاتير وداتوك أمبيغا سرينيفاسان، بسبب مشاركتهما في المسيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat