أخبار

سيلانجور تفرض شروطها الخاصة لتخفيف تقييد الحركة بداية من 4 مايو

كوالالمبور – “أسواق”

أعلنت حكومة ولاية سيلانجور أنها ستتخذ إجراءاتها الخاصة بشأن تخفيف تقييد الحركة في الولاية بداية من يوم غد 4 مايو، وذلك عبر منع المطاعم والمقاهي من تقديم الوجبات للزبائن داخل المطعم، وذلك عكس قرار الحكومة الفيدرالية بالسماح للمطاعم والمقاهي بفتح أبوابها من جديد وتقديم الوجبات للزبائن داخلها.

فيما يسمح لتلك المطاعم والمقاهي بالعمل ضمن الأوقات الطبيعية من 7 صباحاً – 10 ليلاً، لتقديم الطلبات الخارجية وطلبات التوصيل للزبائن، أما شاحنات وعربات الطعام الجوالة فلن يسمح لها بالعمل إلا بعد انتهاء فترة تقييد الحركة في 12 مايو الجاري.

وقال رئيس حكومة الولاية داتوك سري أمير شاري في بيان رسمي صدر اليوم، إن حكومة الولاية ملتزمة بقرار الحكومة الفيدرالية بمنع فتح بازارات رمضان وأسواق الطعام الشعبية.

بهذا القرار تنضم ولاية سيلانجور إلى ولاية سرواك التي أعلنت كذلك أنها لن تلتزم بقرار الحكومة الفيدرالية بالسماح بفتح المطاعم بعد الإعلان عن تخفيف إجراءات تقييد الحركة في البلاد بداية من يوم غد 4 مايو، والسماح للشركات الخاصة في مختلف القطاعات بالعودة لمزاولة عملها بشكل طبيعي مع الحفاظ على معايير السلامة الصحية التي أقرتها وزارة الصحة.

من جانب آخر قالت حكومة سيلانجور إن قطاع البناء سيعود للعمل بكامل طاقته وضمن أوقات العمل الطبيعية، مع الحفاظ على المعايير الصحية المطلوبة، لاحتواء أي انتشار محتمل لفيروس كوفيد-19 بين العاملين في مواقع البناء.

وأعلنت الولاية عن السماح للعامة بممارسة الرياضة في المساحات المفتوحة مع الحفاظ على التباعد الاجتماعي، فيما ستستمر بإغلاق جميع الحدائق العامة والمسابح والصالات الرياضية وجميع المساحات المغلقة التي قد تشهد أية تجمعات.

وتُطبق هذه الإجراءات على جميع مناطق الولاية باستناء منطقة سيلايانغ الموضوعة ضمن المناطق الحمراء وتحت تقييد الحركة المشدد بسبب انتشار فيروس كوفيد-19، وشددت حكومة الولاية على جميع الأعمال التي ستعاود نشاطها بضرورة الالتزام بمعايير التباعد الاجتماعي والتعقيم والنظافة الشخصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat