أخبار

ماليزيا تعيد 47 ألف مهاجر غير شرعي إلى أوطانهم طوعًا

كوالالمبور – “أسواق”

أعادت ماليزيا عبر برنامج حكومي ما مجموعه 46.976 مهاجرا غير شرعي إلى بلدانهم الأصلية طوعًا من خلال برنامج Back for Good (B4G)، والذي بدأت بتنفيذه في 1 أغسطس الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء الوطنية الماليزية “برناما” عن نائب وزير الداخلية الماليزي محمد عزيز جمان أنه لا يزال 19.388 أجنبيّا ينتظرون العودة إلى ديارهم.

وحسب نائب الوزير، “تتم إدارة البرنامج بالكامل من قبل إدارة الهجرة في ماليزيا (JIM) دون إشراك أطراف ثالثة مثل الوكلاء أو الوسطاء، وقد وفرنا 80 موظفا يعملون في مكاتب الهجرة على مستوى البلاد لهذا الغرض.

وقال خلال جلسة استماع شفهية في مجلس الشعب اليوم ردا على أحد النواب الذي تساءل عن الخطوات التي اتخذتها الحكومة لمساعدة أولئك الذين يريدون العودة إلى ديارهم ولا يملكون جواز سفر ساري المفعول: “ليس لدى الحكومة أي نية لتجديد هذا العرض بعد انتهاء البرنامج، لأن الأجانب قد يستفيدون من القوانين المحلية ويغادرون البلاد بعد انتهاء صلاحية تأشيرتهم “.

لكنه أشار إلى أن هذا البرنامج “سيمكننا من إدراج الذين لديهم تاريخ دخول إلى بلدنا بطريقة قانونية ولم يغادر، ولهؤلاء ستدير الحكومة برنامج عفو آخر بعد ذلك”.

ويهدف برنامج B4G الذي تم تنفيذه في شبه الجزيرة الماليزية، والمستمر حتى 31 ديسمبر، إلى منح المهاجرين غير الشرعيين الذين ارتكبوا جرائم بموجب قانون الهجرة 1959/63، فرصة للعودة إلى بلدانهم الأصلية وفقًا للمتطلبات المنصوص عليها.

وتشمل الجرائم المرتكبة تلك المنصوص عليها في المادة 15 (1) (ج) بسبب تجاوز مدة الإقامة والمادة 6 (1) (ج) بسبب عدم وجود وثائق سفر صالحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat