Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار

الشرطة تستجوب 22 شخصاً بعد حادثة توقيف سائحة صينية في مطار كوالالمبور

كوالالمبور – “أسواق”

استجوبت الشرطة الماليزية 22 شخصاً حول حادث توقيف أحد السياح الأجانب في مطار كوالالمبور الدولي بعد تدخل وزير السياحة تيونج كينج سينج في الحادثة.

وقال رئيس شرطة ولاية سيلانجور عمر خان إن الشرطة حققت مع الأفراد ومن بينهم 4 أشخاص تقدموا بالشكوى و12 عنصراً وضابطاً من إدارة الهجرة و4 موظفين من شركة مطارات ماليزيا القابضة وشخصين من وكالة سياحية.

وأكد أن الشرطة تلقت بالفعل حتى الأن 4 تقارير حول الحادثة.

وكان وزير السياحة الماليزي قد توجه إلى مطار كوالالمبور الدولي في زيارة مفاجئة يوم 29 يونيو لإطلاق سراح سائحة صينية تم توقيفها ومنعها من الدخول إلى ماليزيا، حيث أوضح الوزير أنها تعمل في أحد الشركات الإعلامية الصينية وتم توقيفها من قبل ضباط الهجرة في المطار بعد وصولها من شنجن.

وادعت السيدة أنه تم توقيفها ومنعها من الدخول رغم حيازتها على جميع الوثائق المطلوبة كما طلب منها أحد ضباط الهجرة دفع مبالغ مالية مقابل الدخول إلى ماليزيا، حيث وصلت إلى البلاد برفقة مديرها وهو مسؤول في أحد الشبكات التلفزيونية الحكومية في الصين.

وبحسب المعلومات المتوافرة فإن عناصر الهجرة سمحوا لمديرها بالدخول فيما منعوها من الدخول بحجة وجود تفاصيل غير واضحة في وثائق السفر الخاصة بها.

ولاقت القضية جدلاً واسعاً خصوصاً بعد انتشار الأنباء في الصين، حيث انتقد وزير السياحة الماليزي تصرفات إدارة الهجرة، فيما دعم رئيس الوزراء أنور إبراهيم تصرف وزير السياحة بالقيام بجولة مفاجئة إلى المطار، ثم تبعها بجولة أخرى قام بها هو بنفسه.

وبحسب مدير شرطة سيلانجور فإنه تم تحويل جميع التحقيقات والمعلومات التي حصلت عليها الشرطة إلى المدعي العام اليوم الثلاثاء للحصول على الأوامر القانونية والتوجيهات المطلوبة.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى