أخبار

ندوة سياسية في كوالالمبور إحياء لذكرى استشهاد ياسر عرفات

كوالالمبور – “أسواق”

نظمت سفارة دولة فلسطين في جنوب شرق آسيا، ندوة سياسية، إحياءً للذكرى الـ15 لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات، والـ31 لإعلان الاستقلال، جرت وقائعها في مطعم مطبخ حضرموت بمنطقة Wangsa Maju بالعاصمة كوالالمبور يوم الأحد.

وحضر الندوة التي حملت عنوان “الوضع السياسي الفلسطيني..الواقع والتحديات”، سفير دولة فلسطين وليد أبو علي، والسفير الأسبق لدى ماليزيا أحمد الفرا، وأعضاء السلك الدبلوماسي في السفارة، وجمع من أبناء الجالية الفلسطينية في ماليزيا.

وبحثت الندوة السياسية آخر التطورات والمستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية، والأوضاع القاسية التي يمر بها الشعب الفلسطيني في ظل الاحتلال الإسرائيلي، وجانب من الحيادة النضالية للرئيس الراحل.

وتطرق السفير إلى الوضع السياسي العام، وآخر التطورات التي تمر بها القضية الفلسطينية والمخاطر المحدقة بها، منوها إلى الجهود التي بذلتها القيادة الفلسطينية على الصعد المحلية والإقليمية والدولية للجم العدوان الذي يشنه الاحتلال على أبناء شعبنا في قطاع غزة.

وفي هذا الإطار، شكر مواقف الشعب الماليزي وقيادته الداعمة والمساندة لقضيتنا الفلسطينية، مشيرا إلى أن الثورة كانت هي كل حياة الشهيد “أبو عمار”، مشددا على أهمية النهج والقيم التي سار عليها القادة المؤسسون.

وأكد على أن “القيادة الفلسطينية كانت وما زالت حريصة على الوحدة الوطنية، وتبذل جهودا كبيرة وحثيثة لإنجاز ذلك”، وأعرب عن أمله بنجاح هذه الجهود حتى نستعيد وحدة الشعب ونتمكن من مواجهة التحديات وتحقيق آمال الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال.

وكان الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات قد قتل مسموما بأيادٍ إسرائيلية بعد أشهر من الحصار الإسرائيلي على مقر إقامته في المقاطعة بمدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، فيما لا يزال التحقيق جار في ملابسات وحيثيات عملية الاغتيال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى