أخبار

المعارضة تنتزع مقعدًا برلمانيًّا من الائتلاف الحاكم بماليزيا

كوالالمبور – “أسواق”

انتزع تحالف الجبهة الوطنية المعارض (BN) المقعد البرلماني المخصص للدائرة الانتخابية “تانجونج بياي” بعد حصول مرشحه في الانتخابات الفرعية التكميلية على أعلى عدد من الأصوات، بفارق كبير عن أقرب منافسيه، مرشح “ائتلاف الأمل” (PH) الحاكم في ماليزيا.

وحصد مرشح المعارضة “وي جيك سينج”، وهو نائب برلماني سابق لفترتين، أغلبية 25,466 صوتًا، في مقابل 10380 صوتًا لمرشح الائتلاف كارمين سارديني.

وكانت الانتخابات البرلمانية الماليزية الرابعة عشرة التي حدثت في مايو 2018 أسفرت عن فوز تحالف الأمل برئاسة مهاتير محمد، وخسارة تحالف الجبهة الوطنية للسلطة للمرة الأولى منذ أكثر من 60 عاماً.

ونقلت وكالة الأنباء الوطنية الماليزية “برناما” عن وزير الداخلية محي الدين ياسين اليوم الأحد أن الائتلاف يقبل بنتائج الانتخابات الفرعية للمقعد البرلماني “تانجونج بياي” ويعدّها إشارة من الناخبين يجب أن يستجيب لها على محمل الجد.

وقال ياسين في مؤتمر برفقة أعضاء قيادة الائتلاف بجوهور: “بالنظر إلى الهزيمة، يحتاج ائتلاف الأمل إلى مراجعة سياسات ونهج وأداء الحزب والحكومة التي أدت إلى شعور بعدم الرضا من الناس”.

من جهته، وصف زعيم حزب “عدالة الشعب” أنور إبراهيم الخسارة بأنها رسالة واضحة من الناس إلى حكومة ائتلاف الأمل، لكنه هنأ الفائز وقال إنه يحترم قرار الشعب.

وأضاف: “الأغلبية التي حصلت عليها المعارضة تأتي بمثابة صدمة وهي رسالة واضحة لنا، يجب علينا أن نتعلم من هذه الهزيمة وأن ندرك ذلك”، ودعا قيادة الائتلاف إلى بذل المزيد من الجهد لبث الثقة في الناس بشأن سياساتها والوفاء بوعودها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat