تكنولوجيا

تطبيق تلغرام يرفض التعاون مع الحكومة الماليزية ويبرر قراره رسمياً

كوالالمبور – “أسواق”

أصدر تطبيق تلغرام للمراسلة الفورية بياناً رد فيه على تصريحات وزير الاتصالات الرقمية الماليزي فهمي فاضل والتي قال من خلالها إن التطبيق رفض عدة طلبات من الحكومة للاجتماع منذ يناير الماضي بعد عدة شكاوى حول انتشار المواد الإباحية وبيع المخدرات عبر التطبيق في ماليزيا.

وقال المتحدث باسم التطبيق ريمي فون في بيان نشرته عدة صحف محلية إن التطبيق رفض التعاون مع وزارة الاتصالات لأنه يرفض المشاركة في أي شكل من أشكال الرقابة السياسية مضيفاً أن التطبيق يعمل بشكل فعال على مراقبة وإزالة جميع المحتويات الضارة على منصته مثل بيع المواد غير القانونية ومشاركة المواد الإباحية.

وأكد المتحدث باسم تليغرام أن مدراء التطبيق يراقبون بشكل مستمر ونشط جميع النطاقات العامة من التطبيق ويتعاملون مع تقارير المستخدمين والتي ترد عبر التطبيق أو البريد الإلكتروني المخصص للتبليغ ضد المخالفات وإزالة جميع المحتويات التي تخالف شروط الاستخدام.

وكرر ريمي كلامه بأن التطبيق لن يشارك في أي شكل من أشكال الرقابة السياسية.

وطالب وزير الاتصالات الرقمية فهمي فاضل مفوضية الاتصالات والوسائط المتعددة الماليزية (MCMC) ببحث الإجراءات الملائمة لاتخاذها للتعامل مع المحتويات غير الملائمة وعمليات الاحتيال، لكن المفوضية تمتلك قدرة محدودة على التعامل مع المنصات التي تدار من خارج ماليزيا.

وكانت الحكومة الماليزية قد اجتمعت مع ممثلي العديد من عمالقة التواصل الاجتماعي مثل شركة ميتا المالكة لمنصات فيسبوك وإنستغرام وواتس أب وشركة تويتر وشركة تيك توك للتأكيد على ضرورة الالتزام بمعايير الاستخدام في ماليزيا والامتثال للقوانين الماليزية وإزالة أي محتويات مخالفة لذلك وهو ما التزمت به الشركات بأشكال مختلفة خصوصاً في فترة الانتخابات الماضية والتي جرت في نوفمبر من العام الماضي.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى