أخبار

كوالالمبور تحتضن مؤتمرًا عالميًّا حول الصّيرفة الاجتماعية الإسلامية

كوالالمبور – “أسواق”

افتتحت الأكاديمية العالمية للبحوث الشرعية في المالية الإسلامية (إسرا) في العاصمة الماليزية كوالالمبور اليوم الخميس 31 أكتوبر المؤتمر العالمي الرابع عشر لعلماء الشريعة في المالية الإسلامية لعام 2019 (ISSF2019) في فندق بولمان KLCC ماليزيا.

ويتحدث في المؤتمر الذي يتواصل على مدار يومي الخميس والجمعة، نائب وزير المالية الماليزي، أمير الدين بن حمزة، وأبو عبيدة كيمن هو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة البنك الوقفي العالمية في ماليزيا، بالإضافة إلى عديد العلماء من دول مختلفة.

وجاءت هذه النسخة من المؤتمر العالمي حول “الصيرفة الاجتماعية الإسلامية”، بهدف توفير المعرفة ذات الصلة والفهم الدقيق الصحيح لخدمات المصرفية والمالية الاجتماعية من المنظور المقاصدي والتشغيلي.

وقال القائمون على المؤتمر، حسب ما نشر على صفحته الرسمية، إنه “سيوفر منصة عالية المستوى لمناقشة الميزات والفروق الأساسية بين البنوك الاجتماعية الإسلامية وغيرها من البنوك الاجتماعية”.

وأضاف أنه “يتم تنظيم فعاليات المؤتمر في مستوى عالي من المواءمة واحترام الآراء والتنوع في مختلف السلطات الرئيسة في المالية الإسلامية في العمليات واللوائح المطبقة على المؤسسات المصرفية الاجتماعية والمالية الاجتماعية الإسلامية”.

كما ستوفر منصة هذا المؤتمر للحضور والمشاركين فرصة استفادة من بعض الخبرات والممارسات الناجحة في قطاع المالية الاجتماعية، بالإضافة إلى تقويم التزام الصناعة المالية الاجتماعية الإسلامية بالقيم الأساسية مثل الأخلاقيات الإسلامية، والربح العادل، والمصلحة العامة، والرؤية الاجتماعية، وخط الأساس الثلاثي، والاقتصاد الحقيقي، ونظام أصحاب المصلحة، وهيكل الملكية، والعلاقات المصرفية، وتعزيز رد الجميل إلى المجتمع والشفافية في التعامل.

وستناقش أوراق عمل المؤتمر أبعاد المقاصد الشرعية الملحوظة في الخدمات المصرفية الاجتماعية والخدمات المالية الاجتماعية، بالإضافة إلى تعزيز فهم أهداف التنمية المستدامة (SDG) والمعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG) من خلال المستوى العالي من المناقشات والمداخلات من قبل العلماء الشرعيين والممارسين المهنيين.

وأشار المؤتمر إلى أنه “بعد العروض التقديمية والمناقشات العلمية المستفيضة، سيتم إصدار قرارات لفهم صحيح ورشيد للخدمات المصرفية الاجتماعية الإسلامية والمالية الاجتماعية الإسلامية من حيث الالتزام بالقواعد والمبادئ الشرعية، وأهداف التنمية الحديثة.

يشار على أن هذا الملتقى السنوي يعد منصة لالتقاء العلماء الشرعيين والخبراء المهنيين وهيئات الرقابة والمنظمين والأكاديميين وجميع المعنيين بالتمويل الإسلامي في أنحاء العالم لتبادل معارفهم وخبراتهم لتعزيز الصناعة المالية الإسلامية وتطويرها على المستوى العالمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat