اقتصاد

ارتفاع نسبة البطالة في ماليزيا إلى 5.3% خلال جائحة كوفيد-19

كوالالمبور – “أسواق”

ارتفعت نسبة البطالة في ماليزيا إلى أعلى معدل لها خلال عام 2020 ببلوغ نسبة 5.3% في شهر مايو، حيث وصل عدد الماليزيين العاطلين عن العمل إلى 816,100 مواطناً بحسب آخر الإحصاءات الرسمية لشهر مايو.

وبحسب الأرقام الصادرة عن قسم الإحصاءات في الحكومة الماليزية فإن معدل البطالة بلغ 5.0% في شهر أبريل، ونسبة 3.9% في شهر مارس، و3.3% في شهر فبراير، و3.2% في بداية العام في شهر يناير.

وتشمل معدلات البطالة في ماليزيا جميع الأشخاص غير العاملين من القوة العاملة ككل، وتضم القوة العاملة في ماليزيا أولئك الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 و 64 ويستطيعون العمل بشكل طبيعي.

وكان عدد العاطلين عن العمل في شهر مارس بلغ 610,500 شخصاً بالتزامن مع فرض أوامر تقييد الحركة MCO في 18 مارس، وارتفع في شهر أبريل إلى 778,800 شخصاً، قبل أن يبلغ 826,100 شخصاً في شهر مايو.

وبالمقارنة بمعدل سنوي مع نفس الفترة من العام الماضي، فإن عدد العاطلين عن العمل في شهر مايو من العام 2019 كان 519,800 شخصاً، بزيادة تبلغ 306,300 في شهر مايو 2020.

وعلق رئيس الإحصائيين في ماليزيا داتوك سري محمد عزير محيي الدين على الزيادة الأقل في أعداد العاطلين عن العمل التي شهدتها الفترة ما بين شهري أبريل ومايو 2020 (فقط 47,300 شخص) بقوله: “إن الحزمة الاقتصادية التي أطلقتها الحكومة كان لها دور في إبطاء نمو أرقام البطالة في مايو 2020”.

وأضاف “التراجع في معدلات البطالة يرجع لتبني العديد من الحزم الاقتصادية التي وصلت إلى الفئات المستهدفة، إضافة إلى السماح للمزيد من الشركات بمزاولة أعمالها خلال فترة تقييد الحركة المشروطة CMCO”.

نسبة البطالة التي سجلتها ماليزيا في شهر مايو 2020 بـ 5.3% تقارب النسب التي شهدتها البلاد قبل حوالي 30 عاماً، وتحديداً عام 1985 حين سجلت نسبة 5.6% وعام 1989 حين سجلت نسبة 5.6%، ويعتبر العام 1982 العام الأعلى من حيث معدلات البطالة في تاريخ البلاد منذ البدء بتوثيق معدلات البطالة في 1982 كان في العام 1987، حيث وصلت نسب البطالة إلى 7.4%.

في تاريخ 18 مارس 2020 أعلنت الحكومة الماليزية عن فرض تقييد الحركة الذي شل النشاط الاقتصادي في البلاد وحصر العمل في القطاعات والشركات التي تقدم الخدمات الأساسية، وفي 4 مايو دخلت البلاد مرحلة تقييد الحركة المشروط والذي سمح للعديد من الشركات والقطاعات بالعودة للعمل، قبل أن تعلن الحكومة عن فترة التعافي والتي تستمر حتى 31 أغسطس القادم، ويسمح خلالها لجميع الشركات بالعمل بشكل طبيعي مع تنفيذ تعليمات التشغيل والسلامة التي فرضتها وزارة الصحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat