سياحة

حملات لتعزيز السياحة في ماليزيا بالتزامن مع ذكرى الاستقلال

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

تأمل وزارة السياحة والفنون والثقافة في الحصول على مخصصات أكبر للترويج للبلاد، في الخارج كجزء من قائمة أمنياتها لميزانية 2023.

 

وقالت الوزيرة داتوك سيري نانسي شكري إن هذا ضروري لتنشيط صناعة السياحة في البلاد.

 

وأطلقت الوزارة برنامج بمناسبة عيد الاستقلال تحت اسم ميرديكا للأطفال، بالتزامن مع احتفالات العيد الوطني 2022، الذي صادف يوم أمس (31 أغسطس).

 

وأعرب الوزيرة عن ثقتها من تحقيق هدفها الجديد البالغ 9.2 مليون سائح، و 26.8 مليار رينجيت ماليزي من عائدات السياحة بحلول نهاية العام.

 

وأضافت أن هذا الرقم تم تعديله من تقدير مبدئي يبلغ 4.5 مليون سائح، و 11.1 مليار رينجيت ماليزي من عائدات السياحة.

 

وأردفت: “مع إعادة فتح الصين وحتى افتتاح بروناي، يمكننا توقع زيادة الأعداد، فبعض الدول الواعدة الأخرى تشمل الهند وتايلاند وإندونيسيا تسير على طريق التسهيلات السياحية”.

 

وأوضحت أن الوزارة أطلقت حملات لـ J & T Express وحملة Together، وحملة 4Ever للاحتفال بالذكرى السنوية الرابعة لتأسيسها في ماليزيا.

 

وقالت: “إننا نشهد أيضًا أحداثًا تجارية تجتذب الناس بأعداد كبيرة، بما في ذلك عائلاتهم”.

 

وأضافت أنه في 20 سبتمبر، سيعقد حدث مع نظير السياحة الهندي بالوزارة في ساراواك، بينما من المتوقع أن يستقطب مؤتمر السياحة العالمي في نوفمبر في صباح 700 مشارك.

 

وقالت لوسائل الإعلام، إن الوزارة تنتظر التحقق من قبل وكالات أخرى، مثل إدارة الهجرة وبنك نيجارا
الوطني، قبل الإعلان عن أرقام وصول السائحين منذ إعادة فتح الحدود في 1 مايو.

 

وأوضحت أنه حتى أغسطس المنصرم، يمكننا القول أن أعداد السائحين الوافدين بلغت حوالي ثلاثة ملايين، ولكن عندما نجلس الشهر المقبل (سنرى) الأرقام الفعلية”.

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى