تعليم

دراسة تؤكد أهمية الجدارة الوظيفية في تحقيق المرونة بالمدارس الثانوية

أبوظبي، ٣ يونيو ٢٠٢٠

رندة المجايدة: لابد من نشر ثقافة التعاون بين المعلمات للارتقاء بالتعليم

أظهرت دراسة حديثة أجرتها السيدة رندة فخري المجايدة أهمية مستوى الجدارة الوظيفية للقيادات النسوية، ودورها الكبير في تحقيق المرونة التنظيمية في المدارس الثانوية بمحافظات غزة.

واعتمدت الباحثة في دراستها التي نالت بموجبها درجة الماجستير من جامعة الأقصى أمس ,على المنهج الوصفي التحليلي بالاعتماد على قياس الجدارة الوظيفي لدى القيادات النسوية من خلال عيّنة بلغت 238 معلمة.

وجاءت النتائج بأن مستوى الجدارة الوظيفية للقيادات النسوية في المدارس الثانوية للبنات بمحافظات غزة من وجهة نظر المعلمات حصدت 80.40%.

أما ترتيب المجالات فقد حاز مجال “الإدارة النشطة” على المرتبة الأولى بنسبة 81.80%، تلاه “الإبداع” بنسبة 81.60%، واحتل مجال “قيادة المستقبل” على المرتبة الثالثة بنسبة 79.40%، وأخيراً مجال “قيادة الآخرين” في المرتبة الرابعة وبنسبة 79.00%.

واستناداً إلى نتائج الدراسة التي اشرف عليها الدكتور رائد حسين الحجار , تقدّمت الباحثة بتوصيات عدة، كان من أبرزها، ضرورة تعزيز اتّجاه مديرات المدارس الثانوية نحو ممارسة الجدارة الوظيفية من خلال نشر ثقافة التعاون المُشترك بين المعلمات للارتقاء بالعملية التعليمية، مع ضرورة قيام وزارة التربية والتعليم بعقد دورات تدريبية بشكل مُستمر، وإعداد ورش عمل دائمة لتحقيق المرونة التنظيمة وتطبيقها بشكل عملي في المدارس الحكومية بمحافظات غزة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat