اقتصاد

وزارة المالية: نمونا الاقتصادي أعلى من التوقعات والبطالة دون 4%

كوالالمبور – “أسواق”

صرح وزير المالية الماليزي تنكو ظفرول عبد العزيز، أن النمو الاقتصادي للبلاد سيتسارع بوتيرة أعلى هذا الربع من العام الجاري، مدفوعاً بالاستهلاك الخاص مع استئناف الأنشطة المختلفة في البلاد.

وأوضح أن المطاعم مكتظة، والازدحام المروري قد عاد، وانخفض معدل البطالة إلى أقل من 4 بالمائة، فيما كان تحصيل الضرائب في النصف الأول من العام، أعلى بكثير من التقديرات.

وأشار إلى أن الناتج المحلي الإجمالي قد توسع بنسبة 8.9 بالمائة في الفترة من أبريل إلى يونيو 2022 مقارنةً بالعام الماضي، متجاوزًا متوسط التقدير البالغ 7 بالمائة.

وقد ساعد الانتعاش الاقتصادي في البلاد على ازدهار التجارة الخارجية، حيث وصلت قيم الصادرات والواردات إلى أرقام قياسية في يونيو من العام الجاري.

ويتوقع البنك المركزي الماليزي، أن يكون النمو للعام بأكمله عند الحد الأعلى من توقعاته البالغة 5.3 -6.3 بالمائة.

وأشار ظفرول إلى أن التوقعات ستكون أكثر صعوبة مع اقتراب عام 2023؛ بسبب مخاوف التباطؤ في الاقتصاد العالمي، حيث أن النمو المتعثر في الصين – أكبر شريك تجاري لماليزيا – والتشديد النقدي القوي لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

وأردف: “هناك أشياء ليست تحت سيطرتنا، خاصة بشأن تصاعد التوتر السياسي بين الولايات المتحدة والصين، بعد زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان”.

يذكر أنه في الآونة الأخيرة، أوقفت الحكومة رفع أسعار الكهرباء والمياه، ومن المتوقع أن تساهم في فاتورة الدعم لعام 2022، والتي من المحتمل أن تصل إلى 80 مليار رنجيت ماليزي، مقابل 31 مليار رنجيت ماليزي المدرجة في الميزانية.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat