سياحة

وزيرة السياحة: يوم ماليزيا فرصة لعرض الهوية الثقافية الماليزية للسياح الأجانب

كوالالمبور – “أسواق”

قالت وزيرة السياحة والثقافة والفنون الماليزية نانسي شكري إن احتفالات يوم ماليزيا لعام 2022 في ملاكا كانت فرصة لاستعراض هوية البلاد وتميزها وتنوعها الثقافي للسياح الأجانب.

وأضافت نانسي أن يوم ماليزيا مساحة خاصة لتعريف الزوار والسياح على الثقافة الماليزية خصوصاً للقادمين من الخارج مع المكانة السياحية المميزة التي تتمتع بها ولاية ملاكا.

وقالت “مع طابع الخمسينات والستينات والثقافات المتنوعة، نحن متأكدون من أن ملاكا ستجتذب الزوار للانضمام إلينا في احتفالاتنا التي تجري لأول مرة خارج صباح وسرواك.”

وأكدت أن الاحتفالات التي تستأنف بعد عامين من التوقف جراء جائحة كوفيد-19 ستعرض التميز الثقافي والتنوع الكبير في الألبسة والتقاليد، مضيفة أنها كانت واثقة بأن الماليزيين سيظهرون حماساً واستمتاعاً كبيراً بالاحتفالات.

وأثنت على اختيار ملاكا كموقع للاحتفال كون ذلك سيعزز المكانة السياحية للمدينة التي تشتهر رغم صغر حجمها بمعالم الأبنية المميزة وخصوصاً ساحتها الرئيسية التي تضم عدة مبان شهيرة.

وقالت “أتمنى يوم ماليزيا سعيد لكل الماليزيين ولكل من يعمل على تحديد توجه بلدنا نحو بلد أكثر تطوراً واعتزازاً بثقافته المتنوعة وهو ما أردناه منذ سنوات طويلة.”

وتوقعت وزيرة السياحة أن يكون لاحتفالات هذا العام التي ستقام في جميع الولايات بعد ملاكا أثر إيجابي على تدفق السياح والعائدات للعاملين في صناعة السياحة مثل مشغلي الحدمات السياحية والمطاعم ومنتجي المنحوتات اليدوية وغيرها من النشاطات السياحية المحلية.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat