أخبار

وفاة طفل فرنسي بلسعة قنديل في جزيرة بانكور

كوالالمبور – “أسواق”

لم تكشف التحقيقات الأولية التي أجرتها إدارة صيد الأسماك في بيراك عن وجود قناديل بحر سامة، والتي تسببت في وفاة طفل فرنسي يبلغ من العمر خمس سنوات في جزيرة بانكور.

وقالت نوري شاه هاشم، مديرة إدارة الثروة السمكية بالولاية، إن المعلومات تم الحصول عليها من تحقيق الوزارة على طول شاطئ تيلوك نيباه في جزيرة بانكور.

وأضافت: “ومع ذلك، ستجري إدارة الثروة السمكية مشاورات جديدة مع الأطراف المعنية حتى يتمكنوا من وضع لافتات تحذر من وجود قناديل البحر الخطرة.”

وأردفت: “يُطلب من الزوار أيضًا أن يكونوا أكثر حرصًا وألا يلمسوا أي كائن بحري يصادفونه في البحر أو المنطقة المحيطة،” موضحة أن الإدارة ستراقب المنطقة من وقت لآخر توفيراً للأمان.

وأفادت التقارير أن الطفل توفي بسبب لسعة قنديل البحر، أثناء الاستحمام على شاطئ تيلوك نيباه في جزيرة بانكور.

ووجد تشريح الجثة الذي أجري في مستشفى سيري مانجونج؛ أن سبب الوفاة كان بسبب التسمم من لسعة قنديل البحر، وتم تصنيف الحالة على أنها موت مفاجئ.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat